التحرير الإخبـاري

أحدث المقالات.. ناهد صلاح صوت نجيب الريحاني.. كل هذا الوهج!

صوت نجيب الريحاني.. كل هذا الوهج!

(1) "عشان بختي أنا.. بتاع الكلب يلبس باشا، والباشا يلبس لي جنايني/ أنا كده.. حظي كده.. ربنا خلقني كده"، سبعون عاماً منذ رحيله في الثامن من يونيو 1949، وما زالت عباراته الشهيرة هذه تحمل من الطزاجة نصيباً كبيراً؛ كما لو أنه نطقها بالأمس أو أن "غزل البنات"، فيلمه الذي لم يشهده لا يزال معروضاً في صالات السينما، إنها مفاتيح الدخول إلى عالمه الذي لا موت فيه، فصوت نجيب الريحاني المشروخ بالسخرية، هو دليل حضوره الدائم وامتثال الواقع للخيال، إيقاع الصوت يبدو كأن صاحبه يصافح أحزانه وعذاباته ويحسم معادلة حياته بعبارات ميزته واختصرت كل جروحه الصغيرة والكبيرة، فلم تكن مجرد كلام عابر في عمل فني حفظناها بالتكرار قدر ما كانت إشارة من إشارات الريحاني الذي علمنا كيف نشهر كل أسلحة السخرية كما نشاء ونن

اﻗﺮﺃ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺎﻻﺕ

ﺃﺣﺪﺙ الفيديوهات