سيما أونطة

عمرو حسنى
٣١ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:٣٤ م
فيلم-اياك-ان-تعبث-مع-زوهان
فيلم-اياك-ان-تعبث-مع-زوهان
لطالما أردت أن أكتب عن أفلام لا يمكن عَدّها رديئة فنيا باستخدام المعايير السينمائية الدارجة، ولكنها تروج لأكاذيب مضللة بصورة دعائية فجة، تجعلها تندرج تحت عنوان "سيما أونطة"، كما تجعلها تستحق أيضا أن أضمها في ما بعد فى كتاب يحمل نفس الاسم.
كثيرة هى الأفلام التى يصنعها أصحابها للدعاية لأفكار تخالف الحقيقة لغرض فى نفس يعقوب، أشهرها أفلام الحرب العالمية الثانية التى تتناول اضطهاد النازية لليهود الألمان بصورة مبالغ فيها، تجعلها تضيف إلى حقيقة الاضطهاد المؤلمة التى لا يمكن إنكارها، قصصا خيالية تصنع أسطورة لمظلومية تاريخية مرعبة تبرر للضمير
كل مقالات الكاتب