مفاجأة في الطلقات المستخدمة في اغتيال معاون النزهة

الأدلة الجنائية انتهت من معاينة موقع الحادث.. مصدر: الرصاصات المستخدمة روسية قادرة على اختراق المعادن.. الأهالي: لقينا الظابط قاعد جنب السواق مضروبين بالنار
تحرير:تهامي البنداري ٠٧ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:٠٧ م
انتهى قبل قليل خبراء الأدلة الجنائية من إجراء معاينتهم لمسرح حادث استشهاد الرائد ماجد عبد الرازق معاون مباحث النزهة بشارع طه حسين، وحرص رجال المباحث على سرية عمل خبراء الأدلة الجنائية وطوقوا محيط المنطقة بكردون أمني في الوقت الذي رفعت فيه أجهزة الأمن ميكروباص الشرطة الذي تعرض لإطلاق النار من مكان الحادث وتوجهت به إلى مكان غير معلوم. وعلمت «التحرير» من مصدر أمني أن السلاح المستخدم في الواقعة عبارة عن سلاح آلي والطلقات المستخدمة هي طلقات روسية، وأشار المصدر إلى أن الطلقة الروسي الواحدة كفيلة بتحطيم واختراق جهاز تكييف على سبيل المثال.
وفي ذات السياق أطلق رجال مباحث النزهة سراح بواب العمارة رقم 8 المقابلة لموقع الحادث ويدعى على، بعد الانتهاء من مناقشته وسؤاله للتوصل لأي خيوط تفيد ارتكاب الحادث. قال أحد شهود العيان ويدعى الحاج مدحت محمد رفاعي، أحد سكان شارع محمد التابعي المتفرع من شارع طه حسين، لـ«التحرير» إنه أثناء