إيما واتسون.. الأميرة التي تركت هاري بوتر وأحبت وحش

من يصدق أن إيما واتسون جميلة هوليوود التي تبدو في الثامنة عشرة من عمرها، تكمل اليوم عامها الـ29 برصيد حافل من الأعمال الفنية المميزة ما بين دراما، وأكشن، وأنيميشن.
تحرير:حليمة الشرباصي ١٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
إيما واتسون
إيما واتسون
إيما واتسون.. دخلت قلوبنا وهي مازالت طفلة بسبب دورها في سلسلة أفلام هاري بوتر، إذ تسبب ذكاؤها، وخفة دمها، ونضجها الذي يفوق عمرها بمراحل في أسر قلوبنا، ثم نضجت "إيما" ونضجت معها أعمالها الفنية، وبدأت تميل لأفلام الدراما وقدمت فيلم The Perks of Being a Wallflower، وتعرفنا على جوانب أخرى مختلفة للممثلة غير شخصية الطفلة "اللمضة" التي تعشق المغامرات، فرأينا شابة قوية تحاول استكشاف الحياة بعد إنهائها المرحلة الثانوية، وبمرور الوقت تطورت شخصية إيما ستون أكثر وبدأت تعرف بأنشطتها النسوية بالإضافة إلى موهبتها التمثيلية.
في التقرير التالي نستعرض بعضا من أهم أفلام "إيما واتسون" على مدار مسيرتها الفنية. 1- فيلم Harry Potter and the Philosopher’s Stone تأخذنا الكاتبة جي. كي رولينج. في أول أفلام "هاري بوتر" في رحلة للتعرف على شخصيات أبطاله المختلفة، فنشاهد هاري بوتر (دانيال راديكليف) طفل قتل والديه خلال محاولاتهم