رطوبة القمح.. أزمة جديدة بين الفلاحين و«التموين»

التموين: نرفض تسلم قمح نسبة الرطوبة به غير مطابقة لللمواصفات.. والفلاحون المسئولية مشتركة بين الطرفين.. وزراعة البرلمان: على الوزارة أن تتحمل مسئوليتها والفلاح هيوديه فين
تحرير:مؤمن عبد اللاه ٢٨ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٣٠ م
صورة-أرشيفية
صورة-أرشيفية
بالتزامن مع بدء موسم حصاد محصول القمح، حذرت وزارة التموين المزارعين المحليين من بيع القمح للحكومة بمستويات رطوبة أعلى من المستوى المقبول، وقالت الوزارة إن برودة الطقس وتغير المناخ تسببا في ارتفاع نسبة الرطوبة ببعض المحصول المحلي والذي حاول المزارعون بيعه للحكومة، وأكدت الوزارة أنها لن تشتري مثل هذا القمح. الوزارة أرجعت السبب في عدم تسلمها أقماحا مرتفعة الرطوبة إلى حرصها على تسلم أقماح ذات جودة عالية، وهو ما دفعها إلى مناشدة المزارعين والموردين الالتزام بنسب الرطوبة المحددة، طبقاً للمواصفات القياسية.
تصريحات وزارة التموين أثارت غضب الفلاحين الذين أكدوا أن الأسباب التى أدت إلى ارتفاع نسبة الرطوبة فى المحصول خارجة عن إرادتهم ولا دخل لهم بها، وتعود إلى التغيرات المناخية وسوء حالة الطقس خلال موسم الزراعة، مؤكدين أن وزارة التموين تريد أن تعاقبهم على أمور لا دخل لهم بها.  المسئولية مشتركة حسين أبو