حكم الصيام لمرضى القلب.. الأزهر والإفتاء يجيبان

تحرير:باهر القاضى ٢٣ مايو ٢٠١٩ - ١١:٠٠ م
مريض القلب
مريض القلب
قال الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، إن الصوم فريضة من فرائض الإسلام أناطها الله تعالى بالاستطاعة؛ فإذا لم يستطع المسلمُ الصومَ بالامتناع عن المفطرات من الطعام والشراب ونحوهما من الفجر إلى المغرب فله رخصة الإفطار، بل إذا كان الصوم يضُرُّ بصحته -بقول الأطباء المتخصصين- يجب عليه الفطر؛ لقول الله تعالى: "ومَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ"، وقوله تعالى: "وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ"، وقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «وَمَا أَمَرْتُكُمْ بِهِ فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ».
وأضاف المفتى، فإن كان مرضه طارئًا فعليه قضاء ما أفطره عندما يسترد صحته، أما إن كان مرضه مستمرًّا فليس عليه قضاءٌ، وإنما عليه فدية: إطعام مسكين عن كُلِّ يوم يفطر فيه. ومن جهته قال الدكتور على جمعة، المفتى السابق، إن الصوم فريضة من فرائض الإسلام، والاستطاعة معيار الصيام؛ فإذا لم يستطع المسلمُ الصومَ