الطيب: لا يحق للرجل التصرف في مال زوجته إلا برضاها

تحرير:أ.ش.أ ٢٤ مايو ٢٠١٩ - ٠٩:٠٣ م
د. أحمد الطيب شيخ الأزهر
د. أحمد الطيب شيخ الأزهر
قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، إن الإسلام منع الزوج من الاقتراب من مال زوجته إلا برضاها، في حين نجد أن ذمة الزوج المالية مشمولة بحقوق للزوجة لا يمكن أن يتبرأ منها، مشيرًا إلى أن الإسلام احترم المرأة وأعطى لها ذمة مالية مستقلة. وأضاف الطيب، في برنامجه الرمضاني اليوم الجمعة: "ومن ثم فإن القوامة لا تعني سيادة الزوج وتسلطه كما يدعي البعض"، مشيرا إلى أن المرأة في الغرب بعد زواجها تحمل اسم زوجها وهذا يرفضه الإسلام احترامًا لشخصية الزوجة، لأنه يلغي اسمها وعائلتها.
وأوضح أن كثيرا ممن يهاجمون الإسلام في المجتمعات الغربية أساءوا تفسير القوامة وربطوها بسيادة الرجل على المرأة، والحقيقة أن الإسلام لا يعرف السيادة أو التسلط، وبالرجوع إلى الأسس التي قامت عليها بعض الحضارات الغربية الحديثة أو الحضارات التي لا تقوم على الأديان، نرى أنها فقدت كثيرا من الجانب الأخلاقي، فالأخلاق