سامسونج أكبر الرابحين من معركة جوجل وهواوي

إذا شهدت هواوي تراجعًا في المبيعات نتيجة لمتطلبات الحكومة الأمريكية الجديدة، فسيظل لدى منافسيها مثل أبل وشاومي الكثير من اللحاق بالركب من أجل الإطاحة بسامسونج
تحرير:مي فؤاد ٢٦ مايو ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
جهاز هواوي
جهاز هواوي
قد يكون الفائز الأكبر في معركة الحكومة الأمريكية مع عملاق الاتصالات الصينية هواوي؛ سامسونج. نجحت هواوي في إلهاء أنظار العالم عن الشركة الكورية الجنوبية، وأصبحت أكثر مبيعًا فى الأسواق العالمية، لا سيما شرق آسيا، ولعل هاتف سامسونج القابل للطي، والذي تأخر إطلاقه بشكل رسمي، كان سببًا رئيسيًا فى زيادة شك مستهلكي سامسونج. لكن قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإدراج شركة هواوي على قائمة سوداء للتجارة الأمريكية، يمكن أن يكون يد العون التي تحتاجها شركة سامسونج للاحتفاظ بمكانتها كقوة عظمى في مجال الهواتف الذكية في العالم.
أجبرت القائمة السوداء شركات التكنولوجيا مثل جوجل وإنتل على تعليق جميع خدماتها مع شركة هواوي. ما يعني أن هواتف هواوي المستقبلية لن تكون قادرة على العمل بنظام تشغيل أندرويد من جوجل، وهو أكثر برامج الجوال انتشارًا. بينما تقول هواوي إنها قامت ببناء نظام تشغيل خاص بهاتف ذكي محلي الصنع سيكون جاهزًا بحلول