سلوكيات طفلك خلال الأكل ربما تكون مؤشرا على التوحد

للتشخيص المبكر أهمية بالغة؛ لأن التدخل المبكر، قدر المستطاع، خاصةً قبل بلوغ الطفل ثلاث سنوات، يشكل عنصرا مهما جدا في تحقيق أفضل الفرص لتحسّن الحالة
تحرير:مي فؤاد ١٣ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
مريض توحد
مريض توحد
يعد إطعام الكثير من الأطفال هدفا صعب الوصول إليه في كثير من الأحيان، خاصةً أن الأمهات في المجتمعات العربية بالأخص، يحرصن على إطعام أطفالهن كثيرا. وجدت دراسة حديثة، حسب موقع health 24، أنه كلما كانت عادات الأكل عند الأطفال سيئة وشرهة، فقد يكون ذلك علامة على مرض التوحد. وكشفت دراسة جديدة عن أن سلوكيات الأكل غير التقليدية؛ مثل فرط الحساسية من أطعمة بعينها أو تناول الطعام دون البلع، كانت موجودة في نحو 70% من الأطفال المصابين بالتوحد، وهذه النسبة تعد 15 ضعف السلوكيات العادية الموجودة في أطفال التوحد.
من شأن سلوكيات الأكل غير العادية لدى العديد من الأطفال الذين يبلغون من العمر عاما واحدا، أن تنبه الآباء والأطباء إلى أن الطفل قد يصاب بالاضطراب الذي قد يؤدي إلى التوحد، حسب مؤلفة الدراسة سوزان مايز، أستاذة الطب النفسي في كلية الطب بجامعة ولاية بنسلفن للطب. اقرأ أيضًا: أفكار تساعدك على تصميم مدخل أمامي