كلاكيت ثاني مرة.. اتهامات لترامب بالتربح من منصبه

يواجه الرئيس الأمريكي أزمة جديدة بشأن استفادته المحتملة من تنقلات القوات الجوية وحركة الطائرات وتوقفاتها، وذلك عن طريق مشروعاته ومنتجعاته في عدد من البلدان
تحرير:محمود نبيل ٠٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠١:٤٤ م
برج ترامب
برج ترامب
لا تزال العديد من الملفات تؤرق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مستوى السياسة الداخلية، وهو الأمر الذي قد يكون من الأمور التي يخشى أن تكون عائقا في سبيل فوزه بولاية أخرى في البيت الأبيض، خاصة في ظل الأزمات الأخيرة على المستوى السياسي. وتبقى دائمًا أزمات الرئيس الأمريكي الأخطر هي تلك التي تتعلق باستغلال إمكانياته ومشروعاته الاقتصادية من أجل الاستفادة من منصبه كرئيس للبلاد، وهو الأمر الذي يشمل التنسيق مع المؤسسات الفيدرالية والحكومية، بما في ذلك الجيش الأمريكي.
وسلطت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية الضوء على أمر صدر عن القوات الجوية الأمريكية، بمراجعة جميع مراكز الإقامات الدولية بعد عدة زيارات مثيرة للجدل قام بها أفراد الطاقم في منتجع دونالد ترامب بمدينة تيرنبيري في أثناء توقفه للتزود بالوقود، الأمر الذي أثار مرة أخرى أسئلة أخلاقية حول استخدام الحكومة