الخوف من ترامب يدفع CIA لسحب أهم جاسوس لها بالكرملين

تسببت مخاوف الاستخبارات الأمريكية من تسريب الرئيس دونالد ترامب لمعلومات استخباراتية، في اتخاذ قرار بسحب أهم جاسوس أمريكي داخل الكرملين في روسيا.
تحرير:محمود نبيل ١٠ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٠:٤٨ ص
ترامب وبوتين
ترامب وبوتين
لم تسهم حالة التفاهم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في إنهاء أو خفض مستويات حرب المعلومات والجواسيس بين واشنطن وموسكو، وذلك على الرغم من التقارب الظاهري في العلاقات بين الزعيمين خلال العامين الماضيين. تناول التقارير الإعلامية الأمريكية لقصة جاسوس يعمل لصالح الولايات المتحدة في الكرملين، كان بمثابة أحدث علامات استمرار هذا النوع من الحرب بين البلدين، خاصة مع حساسية المنصب الذي كان يتقلده هذا الجاسوس داخل مقر الرئاسة الروسي.
وفي مهمة سرية لم يتم الكشف عنها من قبل، نجحت الولايات المتحدة خلال عام 2017 في سحب أحد أعلى مصادرها السرية داخل الحكومة الروسية من موسكو، وذلك حسبما قال العديد من مسؤولي إدارة ترامب ممن لديهم معرفة مباشرة بالأمر لشبكة "س إن إن" الأمريكية. ترامب يصطدم بخسائر غير مسبوقة للاقتصاد الأمريكي بسبب حربه مع