أردوغان يستبعد تحمل بلاده مهاجرين جدد من سوريا

تحرير:وكالات ١٠ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠١:٤٢ م
رجب طيب أردوغان
رجب طيب أردوغان
استبعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، تحمل بلاده موجة هجرة جديدة من شمال سوريا، مضيفا أنه يتعين على أنقرة وواشنطن إقامة منطقة آمنة هناك في أقرب وقت ممكن. واتفق البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي على إقامة منطقة آمنة في شمال شرق سوريا على الحدود الجنوبية لتركيا وطرد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية من المنطقة. وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو: إن "أمريكا تسعى لتعطيل اتفاق المنطقة الآمنة في سوريا"، مشيرًا إلى أن واشنطن لا تتخذ إلا خطوات شكلية في هذا الاتفاق.
وأضاف أوغلو خلال مؤتمر صحفي في أنقرة: "أردنا العمل مع أمريكا لكن نهجها حتى الآن غير مرض فيما يتعلق بالمنطقة الآمنة في سوريا". يأتي ذلك فيما ذكرت وزارة الدفاع التركية، أن مسؤولين عسكريين أمريكيين اثنين في أنقرة لإجراء محادثات حول "المنطقة الآمنة" المزمع إقامتها شمالي سوريا. يُذكر أن القوات التركية والأمريكية