السعودية تدين تصعيد نتنياهو وتدعو إلى قمة إسلامية طارئة

تحرير:وكالات ١١ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٥٥ ص
منطقة غور الأردن
منطقة غور الأردن
أعربت المملكة العربية السعودية عن إدانتها وشجبها ورفضها القاطع لما أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي عن نيته - إذا فاز بالانتخابات القادمة - ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة عام 1967، مؤكدة أنها تعتبر هذا الإجراء باطلا جملة وتفصيلا. وفي بيان صدر عن الديوان الملكي، أكدت الرياض أن هذا الإعلان يعتبر تصعيدًا بالغ الخطورة بحق الشعب الفلسطيني، ويمثل انتهاكا صارخا لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي والأعراف الدولة، وفقا لـ«سكاي نيوز عربية». واعتبرت السعودية أن من شأن هذه الإعلان تقويض ورفض أي جهود تسعى لإحلال سلام عادل ودائم، إذ لا سلام بدون عودة الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتمتع الشعب الفلسطيني بحقوقه غير منقوصة.
وأكد البيان أن محاولات إسرائيل فرض سياسة الأمر الواقع لن تطمس الحقوق الثابتة والمصانة للشعب الفلسطيني.وطالبت الرياض، في بيانها، جميع الدول والمنظمات والهيئات الدولية إدانة ورفض هذا الإعلان، واعتبار أي إجراء يسفر عنه باطلا ولا يترتب عليه أي أثار قانونية تمس حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة.وأضاف