الوجه الآخر لعلاقة أم كلثوم بالقصبجي.. رحلة تلحين انتهت بكرسي خلف «الست»

٢٤ مارس ٢٠١٧ - ٠٨:٢٠ م
على كرسيه الخشبي اعتاد محمد القصبجي الجلوس بظهر نصف منحن، مُمسكًا بريشته التي تضرب أوتار العود فتثير نغمًا، تشدو عليه كوكب الشرق أم كلثوم، فيتعالى هتاف الجماهير "الله عليكي يا سِت"، ثم يُسدل الستار وينصرف الحضور بعد انتهاء الحفل، وتكتب الصحافة عن عظمة "السِت" وتألقها في