loading...

حكايات

«مكافحة سرطان الثدي» في المؤتمر الدولي الثالث لطب العائلة بدبي

«مكافحة سرطان الثدي» في المؤتمر الدولي الثالث لطب العائلة بدبي


تشارك المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي برئاسة الدكتور محمد شعلان في "المؤتمر والمعرض الدولي لطب العائلة" في دورته الثالثة بدبي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي في الفترة من 17 إلى 19 أبريل.

يهدف المؤتمر إلى تحقيق حلم الصحة الأفضل لجميع المواطنين، وتعزيز مفاهيم طب العائلة، ومنها الترويج الصحي، وبرامج الوقاية، والعلاج الكفء، وكذلك تحقيق المساواة في الحصول على العلاج والخدمات الصحية المختلفة.

يقدم الدكتور شعلان خلال المؤتمر محاضرة بعنوان "مكافحة سرطان الثدي في مصر.. 12 عام من الخبرة"، والتي ستتناول قدرة المجتمع المدني ودوره الهام في سد الفجوة ما بين محدودية الموارد الحكومية وحجم احتياجات المجتمع الضخمة.

ويقول الدكتور شعلان إن سرطان الثدي هو أكثر السرطانات شيوعاً تأثيرا على المرأة المصرية، وأن الحكومة لا تستطيع تقديم رعاية صحية شاملة لكل المرضى لا سيما في ظل وجود عوائق اجتماعية وثقافية واقتصادية.

ويشير إلى أن المؤسسة تعتبر هي الجمعية الأولى والرائدة في مجال مكافحة سرطان الثدي في مصر، وأن الهدف الرئيسي للمؤسسة هو التوعية والعمل مع القاعدة المجتمعية الشعبية مباشرة وتغيير الموروثات الثقافية عن سرطان الثدي بين المجتمع وبذل الجهد للوصول إليهم.

ويضيف شعلان أن المؤسسة تعمل على تقديم الخدمات المباشرة التشخيصية والعلاجية والتأهيلية المدعمة والمجانية للمصابات بسرطان الثدي، كما أنها تركز على تقديم وتطوير ورش العمل التدريبية لمقدمي الرعاية الصحية، والجمعيات الأخرى من خلال الشراكات مع وزارة الصحة والقطاع الخاص والمؤسسات التعليمية.