loading...

برلمان

«بلوفر طنطاوي وجزمة كمال وحريم مرتضى».. 20 خناقة برلمانية في دور الانعقاد الأول

مرتضى منصور

مرتضى منصور



ملخص

بلغ عدد الخناقات تحت القبة 20 خناقة في 96 جلسة خلال 270 يومًا في دور الانعقاد الأول مجلس النواب 2015

رغم كونه مجلسًا نيابيًا يمثل شعب مصر بكل طوائفها، ويعتبر صفوة الحياة السياسية، فإن برلمان 2015 شهد عددًا من "الخناقات" والاشتباكات وصلت إلى الضرب بالحذاء وتطاول من نواب على زملائهم، وبلغ عددها 20 خناقة.

خناقات برلمان 30 يونيو سيطر على غالبيتها بطلان هما: الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، والمستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، فبدأت المشاجرات منذ الجلسة الإجرائية بسببها، وانتهت بمشاداتهما خلال اجتماع اللجنة التشريعية، وفي هذا التقرير نستعرض أبرز المشادات والاشتباكات والخناقات.
1- مرتضى منصور يرفض حلف اليمين الدستورية ويقسم  بالطلاق

شهدت الجلسة الإجرائية لمجلس النواب أول خناقة بسبب النائب مرتضى منصور بعد رفضه حلف القسم بسبب اعتراف الدستور بثورة 25 يناير، حيث أكد النائب خلال حلف القسم أنه لا يعترف بثورة 25 يناير، «لأنها مؤامرة، ومفيش غير ثورة واحدة هي 30 يونيو، لكن يناير دي كانت هبة ركبها الإخوان»، واصفًا عددًا من زملائه بأنهم "مخبرين للأمن". 


2- علي عبد العال ينفعل علي إيهاب الخولى
دخل الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، في مشادة كلامية مع النائب إيهاب الخولي، بسبب اقتراح أعلنه بتأجيل انتخاب الوكيلين لجلسة الغد، ووجه«عبد العال» حديثه إلى النائب الذي رفض الاقتراح، قائلًا: «ماحدش يرفعلي الدستور.. أنا حافظ الدستور ومواده كويس جداً.. أنا اللى عامله وحافظه كويس».
 


3- سرى صيام يحرج على عبد العال

وقع خلاف بين رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال، والمستشار سرى صيام، على طريقة انتخاب وكيلين للمجلس، وأكد الثاني أن الدستور ساوى بين انتخاب رئيس المجلس والوكيلين، معترضًا على عدم إعطاء مرشحي منصب الوكيلين مدة زمنية لتعريف أنفسهم أسوة بما حدث مع مرشحي منصب الرئيس، الأمر الذي قابله الأول قائلا: « لم أبتدع تقاليد برلمانية، ولم أفسر نصوصا وفق هواي، وأنا أستاذ قانون دستوري قبل كل شيء».
 


4- علي عبد العال يطرد النائب أحمد طنطاوي من قاعة البرلمان
نشبت مشادة كلامية بين النائب أحمد طنطاوى، والدكتور على عبد العال رئيس البرلمان،  بعدما اعترض الأول على قانون الثروة المعدنية لعرضه بشكل غير أمين علي حد رأيه، ورد عليه رئيس المجلس قائلاً: «إنت غير موافق علي القانون اجلس مكانك.. ولكنه لم يجلس.. فطالب بضرورة مغادرته للقاعة.. وصوّت النواب بالفعل على خروج طنطاوى خارج القاعة».
 


5- توفيق عكاشة يضع شريطا لاصقا علي فمه
وضع توفيق عكاشة، عضو النواب عن دائرة طالخا ونبروه بمحافظة الدقهلية، لاصقا على فمه داخل إحدى قاعات مجلس النواب، اعتراضًا على عدم إعطائه الكلمة خلال جلسات المجلس، وكتب عكاشة على اللاصق «ممنوع من الكلام داخل المجلس وخارجه بأمر من الحكومة»، الأمر الذي أحدث حالة من الإثارة من زملائه النواب لما يفعله عكاشة. 

6- عبد الرحيم على ينفعل علي رئيس المجلس
حدثت مشادة بين النائب عبد الرحيم على وبين الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، بسبب غضب الأول من مناقشة المجلس لطلب رفع الحصانة عنه، وطلب رئيس المجلس من عبد الرحيم على التوقف عن الكلام والالتزام باللائحة، قائلاً :«اتفضل اقعد سيادة النائب..اسكت ..اسكت.. وأى خروج عن نظام الجلسة سأضطر لتطبيق اللائحة عليك.. اتفضل سيادة النائب واحترم اللائحة ولا تخل بنظام الجلسة».
 


7- مشادة مرتضي منصور مع هالة أبو السعد
أحرجت النائبة هالة أبو السعد، النائب مرتضى منصور، عند محاولة تقديمة أول (CD) ضد عمرو أديب، فقاطعته تطالب بسكوته وصفق النواب لها، الأمر الذي دعا مرتضي لتهديدها، قائلا: «أنا مش هسيبك يا هالة وهتشوفى». 
 


8- علي عبد العال يطالب أحمد طنطاوي عدم الحضور مرتدياً البلوفر
وقعت مشادة أخرى بين النائب أحمد طنطاوي ورئيس المجلس الدكتور علي عبد العال، عندما طالبه الأخير بعدم الحضور للمجلس مرة أخرى مرتديًا بلوفر قائلاً: «متجيش بالزى دا تانى إحنا مش فى ملعب كورة»، الأمر الذي دعا عضو مجلس النواب ليرد متسائلًا: «ممنوع وفقًا للائحة ولا وفقًا للهوى»، وغضب عبد العال قائلًا: «يجب على النائب احترام أدب الحديث».
 


9- استقالة سري صيام
شهد مجلس النواب استقالة النائب المعين المسستشار سري صيام الرئيس الأسبق لمحكمة النقض، فى حين توقع الكثيرون، فور إعلان اسمه ضمن المعينين أنه سيكون رئيسًا للمجلس، إلا أن ائتلاف دعم مصر، كان له رأي آخر بانتخاب الدكتور علي عبد العال، وعدم ترشح صيام لرئاسة المجلس، وكشف المستشار سري صيام، في استقالته أنه تعرض للتهميش من رئيس البرلمان.

10- طرد توفيق عكاشة
قرر رئيس البرلمان الدكتور على عبد العال طرد توفيق عكاشة من المجلس بسبب خروجه عن آداب الجلسة، وعلى الفور طلب رئيس المجلس من أعضاء البرلمان التصويت على قرار طرده ووافق الأعضاء وبالفعل تم طرده.
 


11- كمال أحمد يضرب توفيق عكاشة بالجزمة
قام كمال أحمد، عضو مجلس النواب عن دائرة العطارين بمحافظة الإسكندرية، بضرب توفيق عكاشة بالجزمة، بعد دخولة قاعة مجلس النواب، بسبب لقاء الثاني بالسفير الإسرائيلى، حاييم كورين، بمنزله.

وقرر الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب رفع الجلسة العامة للبرلمان، بعد حالة من الهرج سادت القاعة، فور دخوله الأخير قاعة المجلس. 

12- خناقة خالد يوسف وأبو حامد بسبب التعليق على بيان الحكومة 

ومن المشادات المثيرة التي شهدها البرلمان، تلك التى وقعت بين النائبين خالد يوسف ومحمد أبو حامد، وبدايتها كانت مع هجوم يوسف على برنامج الحكومة وإعلان رفضه له، على اعتبار أنه لا يمت للثورة أو حتى مبادئها بصلة.

وهو الأمر الذي أثار حفيظة أبو حامد، الذي تولى مهمة الرد عليه، والتأكيد على أن كل من يهاجم الحكومة ويدعى أنه يتحدث باسم الثورة فكلامه مرسل، مهاجمًا خالد يوسف بقوله: "إنت لست وصيًا على الدستور"، وترتب عليه محاولاتهم للتشابك بالأيدي.

13- أزمة عبد العال والنائب محمد أنور السادات بعد حديثه عن الجيش 
في يوليو الماضي، شهد مجلس النواب، أزمة جديدة بين النائب محمد أنور السادات والدكتور علي عبدالعال، بعد أن هدد السادات بتجميد عمل لجنة حقوق الإنسان؛ بسبب تعطيل رئيس المجلس أعمالها؛ وعدم السماح بالقيام بأعمالها في زيارة السجون والتفتيش عليها، بالإضافة إلى تداخل أعمالها مع لجنة التضامن برئاسة عبدالهادي القصبي، بشأن قانون الإعاقة.

ورفض عبد العال اتهامه بتعطيل عمل اللجنة والتدخل في شئونها، باعتبارها تحريضًا على شخصه، وهو أمر مرفوض بشكل كامل بالنسبة له، قائلًا "لا يجوز أن نسمح للجنة بالعمل، والأخرى تقوم بالفرجة عليها لا يجوز هذا المنطق إطلاقًا.. إذا وصل الأمر لذلك سأفتح باب الترشح على هذه اللجنة مرة أخرى ولن نقبل أي تهديدات أو ضغوط"، وبعدها رفض إعطاء الحديث للنائب محمد أنور السادات للتعقيب عليه.

14- مشادة علي عبدالعال والنائب فتحى الشرقاى 

يعتبر أبرز المشادات ما حدث بين عبدالعال والشرقاوي، حيث حذر على عبدالعال للنائب فتحى الشرقاوى من الحديث دون إذن قائلا: "إنت دائما تثير القلق فى الجلسة وتتكلم بدون إذن". 

15- انسحاب المصيلحي ونواب 25- 30 البرلمان

فى جلسة 29 فبراير انسحب الدكتور على مصيلحى، عضو مجلس النواب، منفعلًا، بعد الموافقة على تشكيل الائتلافات بـ25% على الأقل من أعضاء المجلس لتسود حالة من الهرج، كما غادر القاعة نواب ائتلاف 25 - 30، مما دفع رئيس المجلس للرد عليهم قائلا: «مع السلامة». 

16- خناقات الستات.. نشوى الديب وشادية ثابت
وشهد البرلمان خناقة ستات حيث نشبت معركة بين نائبتى دائرة إمبابة بسبب منظومة النظافة بالمنطقة، بعدما أعلنت النائبة نشوى الديب، عضو مجلس النواب عن الدائرة، تقدمها ببلاغات للنائب العام ضد الدكتورة شادية ثابت عضو مجلس النواب عن ذات الدائرة باتهامها بالتشهير، كما تقدمت ببيان إلى الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان مطالبة بتحويل "ثابت" للجنة القيم. 

17- نواب تكتل "25 ـ 30" وسامح السايح

دارت مشادة كلامية حادة بين نواب تكتل "25 ـ 30"، والنائب سامح السايح داخل الجلسة العامة للبرلمان، أثناء حديث النائب خالد عبد العزيز شعبان عضو التكتل، حيث اعترض "السايح" على حديث نواب تكتل (25 ـ 30) واعتراضهم على الحكومة ومطالبتهم للمستشار مجدى العجاتى بالاعتذار للنواب عن تصريحاته حول التوقيت الصيفى، وكادت تتطور المشادات بعد دخول نواب آخرين فى النقاش. 

18- خناقة النائبين مرتضى منصور وعلاء عبد المنعم بسبب عضوية "أحمد والشوبكي"

تعتبر من أحدث الخناقات حيث شهد اجتماع لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بالبرلمان، مشادة كلامية عنيفة بين علاء عبدالمنعم ومرتضى منصور، بسبب رفض الأول لحضور منصور لاجتماع اللجنة لمناقشة التقرير النهائي بشأن الحكم الصادر من محكمة النقض ببطلان عضوية نجله النائب أحمد مرتضى منصور، وتصعيد عمرو الشوبكي مكانه.

وجاءت تفاصيل "الخناقة" بينهما بعد أن قال مرتضى منصور لعلاء عبد المنعم "إنت متقدم فيك 60 بلاغًا من النائب العام"، وهو ما رد عليه الأخير "60 بلاغًا إيه اللي بتتكلم عليهم؟.. الناس بقت تضحك عليك في الشارع".

ورد عليه مرتضى: "مش هارد عليك أنا هاعرف أرد عليك في المكان المناسب.. وإنت قلت عليا بلطجي"، فسأله عبد المنعم "إيه هو المكان ده" قائلًا له "أيوه إنت بلطجي"، وهو ما تطلب تدخل النواب لتهدئة الموقف وكما اضطر النائب بهاء أبوشقة، رئيس اللجنة لرفع  الجلسة.

19- خناقة 25-30 وعلي عبدالعال بعد انسحابهم من مناقشة القيمة المضافة وتحويلهم للجنة القيم

شهدت الجلسة العامة لمناقشة قانون الضريبة على القيمة المضافة انسحاب تكتل 25-30 من الجلسة العامة لاعتراضهم على إدارة الجلسة، مما دفع الدكتور على عبدالعال إلى تحويل أعضاء التكتل إلى لجنة القيم.

20-  محمد سليم عطا لمرتضى منصور: انت بتجيب حريم للنواب
شهدت أروقة مجلس النواب خناقة ما بين النائب مرتضى منصور، ومحمد سليم عطا، على خلفية عضوية نجل المستشار وتصعيد عمرو الشوبكي، فوجه عطا حديثه للنائب مرتضى منصور قائلًا: "إنت بتجيب حريم للنواب".