loading...

أخبار مصر

«المصرية للأدوية» محرومة من توزيع ألبان الأطفال.. والعمال يهددون بالإضراب

عربات توزيع ألبان الجيش الجديدة

عربات توزيع ألبان الجيش الجديدة



وصلت الدفعة الأولى من ألبان الأطفال المورّدة من قبل جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة صباح اليوم، الأحد، إلى ميناء الإسكندرية الحربى، من نوعى «فرانس ليه 1 وفرانس ليه 2»، وعليها ملصقات كتب عليها «تحيا مصر.. مع تحيات القوات المسلحة»، وتم توزيعها على أربع شركات كبرى لتوزيع الأدوية، وهى شركات: «المتحدة وفارما أوفر سيز وابن سينا ومالتى فارما»، ولأول مرة يتم استبعاد الشركة المصرية لتجارة الأدوية من بيع وتوزيع ألبان الأطفال على الصيدليات الأهلية منذ أكثر من 40 عامًا.

- ضربة قاضية ومخطط تصفية
القرار المفاجئ وصفه الدكتور كريم كرم، المتحدث الرسمى باسم الشركة المصرية للأدوية، بـ«الضربة القاضية» للشركة الوطنية التى تستورد ألبان الأطفال منذ عشرات السنين وبداية مخطط التصفية، خاصة أن قرار سحب اللبن من الشركة المصرية يؤثر على أرباح العاملين بالشركة، الذين يزيد عددهم على 5400 عامل، حيث إن الشركة المصرية تورد ألبان الأطفال للصيدلى بنحو 500 جنيه، وتُحمل فوق الفاتورة أصنافًا أخرى إضافية بـ1500 جنيه.

وأضاف المتحدث الرسمى باسم الشركة المصرية للأدوية، «الشريحة الأولى من ألبان القوات المسلحة الجديدة تم توزيعها اليوم على الشركات الأربع بنسب مختلفة، حيث تحصل شركة (مالتى فارما) على نحو 6 ملايين عبوة و(المتحدة) وباقى الشركات على نحو 30% من الدفعة الأولى التى لم تدخل مخازن الشركات حتى الآن»، على حد قوله.

- لمصلحة الطفل.. ومستوردو الألبان الخاسر
فى المقابل يقول الدكتور عادل طلبة، رئيس الشركة المصرية لتجارة الأدوية، إن القرار لا يؤثر بحال من الأحوال على مستقبل الشركة المصرية التى تستورد نفس الأنواع من نفس الشركات بالأسعار ذاتها، قائلًا: «مش هيفرق معانا استبعادنا من توزيع اللبن، بالعكس هذا القرار سوف يزيد من طبيعة المنافسة التى تصب فى النهاية فى صالح الطفل المصرى، والخاسر الأكبر فيها هم مستوردو الألبان بأسعار باهظة».

- منافسة شريفة.. والشركة تستورد نفس النوع
وقال الدكتور شريف السبكى، العضو المنتدب للشركة المصرية للأدوية، فى تصريحات خاصة لـ«التحرير»، إن القوات المسلحة لم تُعط الشركة النسبة التى وزعت على الشركات الأربع الأخرى، لأنها (الشركة) تستورد نفس النوع بنفس السعر.

«إحنا النهاردة فى سوق مفتوح، ونزول أى شركة تانية بلبن للأطفال بـ30 جنيه هيخلق منافسة شريفة فى السوق المحلى بين شركات التوزيع الكبرى، وكده نقدر نقول باى باى للبن الغالى أبو 60 جنيه».. هكذا يرى السبكى القرار، خاصة أن إحدى الشركات الأربع «إيفا فارما أوفر سيز» لديها سعران بـ 30 و60 جنيها لنفس الأنواع المستوردة من ألبان الأطفال غير المدعمة، وبالتالى فإن الشحنة الجديدة تصب فى صالح المواطن البسيط، الذى يعانى الأمرّين فى البحث عن علبة لبن بسعر مناسب.

يذكر أن الشركة المصرية للأدوية دخلت فى مناقصة لاستيراد نحو 12 مليون عبوة ألبان للأطفال من نوعى «نكتاليا 1 ونكتاليا 2» بسعر 30 جنيهًا للعلبة الواحدة، وسوف تصل تلك الكمية فى غضون شهر من الآن، حسب تأكيدات السبكى.

- تسليم الألبان بالصوت والصورة 
على صعيد آخر يقول الدكتور حسن إبراهيم، عضو مجلس نقابة الصيادلة، إن القوات المسلحة ردت على المشككين بأنها تُخزن ألبان الأطفال بتوزيعه اليوم، على الشركات الأربع، حيث قرر جهاز مشروعات الخدمة الوطنية نقل إجراءات تسليم الألبان الجديدة  لشركات التوزيع من الميناء الحربى فى الإسكندرية بالصوت والصورة على الملأ حتى ينفى ويدحض تلك الافتراءات غير الصحيحة.

- تراجع أرباح وتلويح بالإضراب
قيادة عمالية داخل الشركة، فضل عدم ذكر اسمه، قال إن العاملين بها يدرسون الدخول فى إضراب مفتوح عن العمل نتيجة سحب ملف توزيع ألبان الأطفال المستوردة من الشركة الوطنية، وتراجع أرباحهم نتيجة التوزيع السابق على الصيدليات الأهلية.