loading...

إقتصاد مصر

لبحث أزمة السكر.. «غرفة القاهرة» تشكل لجنة عاجلة لمقابلة وزير التموين

اللواء محمد علي مصيلحي - وزير التموين

اللواء محمد علي مصيلحي - وزير التموين



شكل مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية، لجنة برئاسة علي شكري، نائب رئيس الغرفة، تتضمن هيئة مكتب شعبة المواد الغذائية، برئاسة أحمد يحيى، وممثلين عن شركات التعبئة، لمقابلة محمد علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، لبحث أزمة شركات تعبئة السكر.

قال "شكري" إن اللجنة جاء تشكيلها بعد تفاقم أزمة أصحاب شركات التعبئة خلال الأيام الحالية ورفعهم عدد كبير من الشكاوى إلى مجلس إدارة الغرفة تفيد بتضررهم من عدم صرف الشركة القابضة كميات من السكر وتوقف عملهم خاصة أن هذه الشركات صغيرة ومتوسطة، وهذا الأمر يهدد بقائها بالسوق بجانب أن نقص المعروض من السكر يؤدي حاليًا إلى ارتفاع السعر.

وأضاف -خلال اجتماع شعبة المواد الغذائية في حضور أصحاب شركات التعبئة لمناقشة الأزمة- أنه سيتم توضيح تداعيات هذه الأزمة على السوق والمستهلكين والسعي إلى حلها لتفادي أي سلبيات يتضرر منها في النهاية أصحاب الشركات والمواطن البسيط.

وشدد نائب رئيس غرفة القاهرة على أن الغرفة ستتخذ كافة الطرق الشرعية للدفاع عن منتسبيها وتوفير كافة السلع بالسوق التي تحافظ بدورها على استقرار الأسعار وعدم ارتفاعها، متابعًا: "على اعتبار أن نقص أي سلعة يتبعه ارتفاع في سعرها مباشرة وهو ما نسعى إلى عمل توازن به لمساندة المواطنين في ظل الظروف الاقتصادية الحالية''.

من جانبه، ذكر أحمد يحيى، رئيس شعبة المواد الغذائية، أن أزمة أصحاب شركات التعبئة وتعدد شكواهم سبب عقد الاجتماع، الذي يستهدف الحفاظ على هذه الشركات والعاملين بها، بجانب استقرار السوق من خلال توفير السلع للحفاظ على ثبات أسعارها خاصة أن الأسعار تخضع لآليات العرض والطلب.

أوضح يحيى أن الشعبة طالبت مرارًا وتكرارًا بضرورة التصدي لهذه الأزمة، من خلال إعلان الشركات المنتجة للسكر عن سياستها السعرية والمساواة في صرف الكميات بين كافة الشركات سواء كبيرة أو صغيرة كل على حسب قدرته البيعية.

من جانبهم، استعرض أصحاب شركات التعبئة مدى تأثير هذه الأزمة على عملهم حيث وصفوه بأنه توقف تمامًا وهو ما يؤثر سلبيًا على مشوارهم التجاري وعدم قدرتهم على الوفاء بالتزاماتهم سواء تجاه العاملين أو الدولة والحياة المعيشية مطالبين بسرعة التدخل لحل هذه الأزمة لاستقرار الأسعار بالسوق.