loading...

مشاهير

بالورود والإرادة.. «ريم بنا» تغادر مستشفى في برلين بعد 15 يومًا

ريم بنا

ريم بنا



خرجت المغنية والملحنة الفلسطينية، ريم بنا، من مستشفى "neukölln" في العاصمة الألمانية برلين، بعد 15 يومًا قضتهم داخل جدرانها، وسط ترقب من جمهورها لموعد خروجها سالمةً، حتى أطلت اليوم بصورة جديدة لها وهي خارج أسوار المشفى، معبرةً عن مدى سعادتها بالعودة للشوارع والناس من جديد.

حاولت ريم طمأنة جمهورها بشكل دوري على أحوالها منذ دخولها المشفى، وحتى خروجها صباح اليوم بإشراقتها المصحوبة ببسمتها الناعمة، معلقةً على صورة خروجها بقولها: "لحظة المغادرة.. بعد مكوثي في المستشفى في برلين لمدة 15 يومًا.. الالتهاب في الرئة مازال ولم يُشفى تمامًا.. المسألة تحتاج إلى وقت.. لهذا سأظل بمتابعة وعلاجات في الأسابيع القادمة لكن دون الحاجة للمبيت في المشفى".

وأضافت "فرحتي لا توصف.. حين رأيت الشوارع والناس والحياة خارج جدران المستشفى، إن هذه الدنيا تُحبّنا أقوياء.. متفائلين.. عاشقين.. حالمين.. ومقاومين للعتمة".

14359210_702966333183798_3180356386522748653_n

وقد أوضحت ريم حالتها الصحية بمجرد دخولها المشفى، تجنبًا لإصدار الشائعات أو الفهم الخاطئ، مثلما حدث من قبل حول فقدانها الكلي لصوتها، وقالت حينها "أصابني التهاب حاد بالرئة ونقص شديد بالأكسجين، وارتفاع بالحجاب الحاجز من الجهة اليسرى، والذي يُشكّل ضغطاً إضافياً على الرئة وانتفاخ في ذراعي اليسار، ما زالت وظيفة الرئة غير سليمة،  لكن الخطر في زوال، في العلاجات معهم بحسب برنامج علاجي سلّموني إياه اليوم، لكني سأظل في برلين خلال المرحلة القادمة.. إلى أن تعود الرئة إلى العمل بشكل سليم.. وحتى يُسمح لي بالسفر".

14330085_703190266494738_7233318713590108167_n14333069_700717110075387_576094537852337306_n14370228_701788259968272_5151055157853275595_n14355693_704439133036518_7406048479304870747_n