loading...

محليات

أهالي كفر الشيخ يشيعون جثامين 3 من ضحايا المركب الغارقة

أهالي الضحايا في انتظار خروج الجثامين من المشرحة

أهالي الضحايا في انتظار خروج الجثامين من المشرحة



يشيع المئات من أهالي قرية الزعفران التابعة لمركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ، مساء اليوم الجمعة، جثامين 3 من شباب القرية كانوا ضمن ضحايا المركب الغارقة قبالة سواحل مدينة رشيد. 

وكان الدكتور أحمد الجنزوري، مدير مرفق إسعاف كفر الشيخ، أعلن رفع حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى، والدفع بـ 20 سيارة إسعاف لنقل الجثث إلى المستشفيات القريبة من موقع الحادث.

وأشار إلى أنه تم العثور على جثتين بشاطئ مطوبس، مضيفًا أن عربات الطوارئ ستنتشر بشكل مكثف على الطريق الدولي الساحلي والشواطئ القريبة.

واتشحت قرية الزعفران بالسواد، حزناً على مصرع 3 شباب هم: "باسم الدريني، وفوزي عبد الله الغلبان، ومحمد عبودة".

وتجمع المئات من الأهالي أمام مشرحة مستشفى الحامول المركزي، في انتظار خروج الجثامين.

وكانت قوات حرس الحدود، تلقت استغاثة، الأربعاء الماضي، من قائد مركب صيد بالبحر الأبيض المتوسط، بتلقيه استغاثة من عدد من الأشخاص بعرض البحر.