loading...

أخبار العالم

السجن 20 عاما لقرصان إلكتروني مرتبط بـ«داعش» في أمريكا

سقوط داعش - رمزية

سقوط داعش - رمزية



قضت محكمة أمريكية، بالسجن 20 عاما، اليوم الجمعة، على قرصان إلكتروني ساعد تنظيم "داعش" الإرهابي، من خلال مده بأسماء أكثر من ألف عامل في الحكومة والجيش الأمريكيين كأهداف محتملة.

وأصدرت الحكم، وفقا لقناة "سكاي نيوز عربية" الفضائية ـ محكمة فيدرالية في مدينة الإسكندرية بولاية فيرجينيا، على أرديت فريزي البالغ من العمر 22 عام والمولود في كوسوفو، والذي ألقي القبض عليه العام الماضي في ماليزيا.

وفي وقت سابق هذا العام بات فريزي أول شخص يدان في الولايات المتحدة باتهامات القرصنة الإلكترونية والإرهاب.

واخترق فريزي حاسب آلي خاص واستخرج أسماء وكلمات مرور بريد إلكتروني وأرقام هواتف أكثر من 1300 شخصا الخاصة بعملهم في الحكومة والجيش. وقد نشر تنظيم داعش الإرهابي الأسماء مع تهديد بمهاجمتها.

وسعى الادعاء للحكم عليه بأقصى عقوبة، وهي 25 سنة في السجن. فيما قال دفاعه إن فريزي لم يقصد ضررا حقيقا وطالب بسجنه ست سنوات فقط.