loading...

مقالات التريند

أحمد موسى يضيف سقطة إعلامية جديدة بـ«فبركة تغريدة للبرادعي»

الإعلامي أحمد موسى

الإعلامي أحمد موسى



يثير الإعلامي أحمد موسى الجدل بين حين وآخر، على مواقع التواصل الاجتماعي، ولأسباب مختلفة، فمرة بسبب استفتاء يطلقه عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، ومرة أخرى بسبب سقطات إعلامية في برنامجه "على مسؤوليتي" المذاع على فضائية "صدى البلد"، تظهر عدم كفاءة فريق إعداد البرنامج أو الفبركة والتلفيق بالأساس.

وفي أغسطس 2016، أثار موسى جدلا واسعا بواقعة جديدة، وذلك بعد إطلاقه استفتاء حول الموافقة أو الرفض على ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى فترة رئاسية ثانية، عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، والتي تفوقت فيها نسبة الرفض، ما جعله في موقف محرج، خصوصا أنه يؤيد الرئيس بشكل علني، فقرر موسى إغلاق حسابه على الموقع، مدعيا أن قراصنة الإنترنت "من جماعة الإخوان المسلمين" اخترقوا حسابه لتغيير نتيجة الاستفتاء. 

وبإضافة هذه الواقعة نستعرض 3 سقطات إعلامية وقع فيها أحمد موسى آخرها ارتكبها مساء أمس الثلاثاء:

1- تغريدة البرادعي

هاجم الإعلامي في حلقته المذاعة أمس، الدكتور محمد البرادعي مساعد رئيس الجمهورية السابق بسبب ما زعم أنها تغريدة منشورة عبر حسابه الرسمي على "تويتر".

وكان نص التغريدة التي نشرها موسى على الشاشة: "دعوة عامة لجميع أحرار جمهورية مصر العربية والأحرار الذين يقفون ضد الانقلاب العسكري عليكم بمسك السلاح من الآن لفتح الميادين بالقوة للتجهيز لثورة 11/11 لإسقاط السيسي وعصابته".

وأثارت التغريدة هجوما كبيرا على الإعلامي بعد نشرها على صفحته الرسمية على "فيسبوك"، معلقا عليها: "البرادعي يدعو المواطنين إلى التحريض على الدولة وحمل السلاح"، وشكك المتابعون في صحة التغريدة.

11

ودلل بعضهم على تزييفها بأن موقع "تويتر" يسمح بعدد حروف يصل إلى 140 حرفا فقط للتغريدة، فيما كانت المفبركة عدد حروفها أكثر من 170 حرفا، وهاجموا الإعلامي واصفين ما فعله بالكذب والتلفيق، وآخرون صدقوا التغريدة وهاجموا في تعليقاتهم الدكتور البرادعي.

222222222

إضافة إلى أن الحساب الرسمي للبرادعي على الموقع لم ترد فيه هذه التغريدة، لكنه نشر أخرى بعد ساعات من حلقة موسى قال فيها: "فى الأنظمة الفاشية: بقدر ما يهبط الأفاكون إلى القاع بقدر ما يعلو أصحاب الضّمائر بقيمهم ومبادئهم. وسيبقى الحق فوق القوة".

21

2- الفيديو جيم الروسي

كان هذا الخطأ الإعلامي الأشهر لموسى، في أكتوبر 2015، والذي تحدثت عنه الصحف العالمية، وهوجم بسببه إعلامي "صدى البلد" لفترة طويلة، وذلك بعد نشره جزءًا من إحدى ألعاب الحرب الشهيرة على "بلايستيشن"، زاعما أنه مشهد تهاجم فيه القوات الروسية عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا.

3- صورة المتوفى الذي اعتدى على الإعلاميين

زعم موسى في إحدى حلقات برنامجه في سبتمبر 2015، أن السلطات الأمريكية توصلت إلى ثلاثة ممن اعتدوا على الإعلاميين أثناء زيارة السيسي إلى نيويورك، وعرض صورهم، واصفًا إياهم بـ"ميليشيات" تابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

وكان من ضمن الصور رجل يدعى السيد الرصد، وهو معتقل سياسي توفي داخل محبسه، منذ فترة طويلة.