loading...

مقالات التريند

43 أغنية قد ترحل من سجل تاريخ «منير» وسط استياء «السوشيال ميديا»

محمد منير

محمد منير



كتب- عمر دياب

أزمة فنية جديدة تحلق في الأفق بين ورثة أحمد منيب والكينج محمد منير، قد تقضي هذه المرة بعدم غناء محمد منير أبرز أغانيه طوال مشواره، التي ارتبطت في ذهن جمهوره من إجمالي 43 أغنية، خاصة أن عشاق "منير" في انتظار حفلته المقرر لها مساء غد الخميس داخل جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وهو ما قد يحدث أزمة داخل الحفلة، حيث لا يستطيع غناء تلك الأغاني خلال الحفلة، وهي أغان تعلق بها الجمهور خلال حفلات منير.

والأزمة نشبت بعدما تقدم الورثة بطلب إلى نقابة الموسيقيين المصرية، كي تلزم منير بعدم تقديم الأغاني التي لحنها الراحل أحمد منيب، نظرًا لتجاهل حق الراحل الأدبي والمادي من قبل منير، ومحاولة الاستيلاء على تراث أحمد منيب.

وجاءت الشكوى التي تقدمت إلى نقابة الموسيقيين تنص علي "أن ما يقوم به محمد منير تجاه هذه الأعمال الفنية يعد اعتداءً منه على تراث أحمد منيب ومحاولة للاستيلاء على تاريخه بغير حق، خاصة أنه لا يملك أي حقوق أو تنازلات أو تصاريح بتقديم هذه الأعمال، وعليه فقد اجتمع الورثة على منع محمد منير من غناء أعمال أحمد منيب لحين حل النزال بينهم".

وفي هذه الحالة سيكون محمد منير ممنوع من تقديم 43 أغنية من أشهر أعماله التي قدمها ومنها "حدوتة مصرية"، "شجر الليمون"، "الليلة يا سمرا"، "شبابيك"، "اتكلمى"، "هيلا هيلا"، "لفو بينا"، "تعالى نلضم أسامينا"، "هون يا ليل"، "دايرة الرحلة"، "الرزق على الله"، "ياماه"، و"قمر صيفى"، "يا صبية"، "قول للغريب"، "عروسة النيل"، "سؤال"، "عنيكي"، وغيرها من أنجح أعماله.

وهو الأمر الذي أثار حفيظة رواد التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض، ونشر البعض أغاني لمحمد منير ، خصوصًا أنه مضى علي رحيل أحمد منيب 25 عامًا دون حدوث أي أزمة متسائلين لماذا هذا التوقيت؟ والبعض الآخر نشر مقاطع تجمع جلسات غنائية بين الكينج محمد منير والملحن أحمد منيب دليل علي قوة الترابط التي كانت تجمع بينهما، وجانب آخر أقر بحقوق المُلحن أحمد منيب كملحن ومع هذه الإجراءات.

يذكر أن هذه الأزمة لم تكن هي الأولي بين محمد منير وأسرة الفنان الراحل أحمد منيب، بل سبق ورفعت الأسرة دعوى قضائية ضد فريق عمل مسلسل "المغني" الذي عرض شهر رمضان الماضي، وكان يتحدث عن مشواره، نتيجة لاستغلال عدد من أغاني منيب دون الرجوع لهم.


x