loading...

إقتصاد مصر

مستوردون عن قرار «تحديد هامش ربح»: هيسبب مشاكل بسبب اضطراب الدولار

اسواق

اسواق



أثار قرار المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء بتشكيل لجنة من عدد من الجهات لتحديد هامش متحرك للربح في السلع الأساسية، كثير من التساؤلات لدى تجار ومستوردي هذه السلع، حول ما إذا كان سيتم فرض تسعيرة جبرية أم لا، وكيفية حساب هامش الربح في ظل عدم استقرار سعر صرف الدولار. 

وقال عزت عزيز، أحد مستوردي الحبوب "أرز، فول، عدس" وعضو شعبة مستوردي الحاصلات الزراعية، إنه لا يعرف حتى الآن ما هو دور هذه اللجنة وهل سيتم فرض تسعيرة جبرية على أسعار الحبوب؟، مشيراً إلى أن الاضطراب المستمر في سعر الدولار سيؤدي إلى مشاكل في أسلوب وطريقة حساب هامش الربح، لأن سعر الدولار يختلف كل يوم صعوداً وهبوطاً.

وأضاف عزيز لـ "التحرير" أنه في حالة تثبيت سعر الدولار سيكون تحديد هامش الربح في صالح التجار والمستوردين، وذلك لأنه أحياناً يستورد أرزاً وسعر الدولار 12 جنيهاً وفي اليوم التالي ينخفض الدولار إلى 11.5، وبالتالي فإن البيع بالسعر الجديد يعرضه للخسارة.

وأضاف محمد عبد الفضيل، أحد مستوردي القمح، أن تطبيق الأمر بين عشية وضحاها جعل الكثير من التجار والمستوردين لا يعلمون أية تفاصيل عن طريقة حساب هامش الربح، ومن المفترض أن رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، يقوم باستيضاح الأمر وشرحه للمستوردين والتجار. 

"تحرك سعر الدولار سيحدث مشاكل في حساب هامش الربح الحقيقي، لأن كل مستورد بيشتري الدولار بسعر مختلف فكيف سيحسبون ذلك".. بهذه الكلمات أوضح عبد الفضيل توقعاته لطريقة حساب هامش الربح، مشيراً إلى أنه يجب وضع آليات تراعي الاضطرابات الموجودة بالسوق.


x