loading...

مقالات التريند

4 أبرز روايات تزينت أغلفتها برسومات جمال قطب.. منها «زقاق المدق»

أغلفة جمال قطب

أغلفة جمال قطب



توفي الفنان التشكيلي جمال قطب عن عمر يناهز الـ86، والذي طبع رسوماته على عدة روايات لمختلف الأدباء، واقترن اسمه باسم الأديب نجيب محفوظ، حيث عكس الشخصيات الخيالية بالرواية على أغلفتها، ويعتبر هو من شكّل بصيرة القارئ لعدد من الروايات منها: "اللص والكلاب"، "زقاق المدق"، "الحرافيش"، وغيرها، حصل على بكالوريوس فنون جميلة قسم تصوير، وعمل رسامًا ثم مستشارًا في مؤسسة دار الهلال ومحاضرًا في جامعة قطر، وأستاذًا لمادتي التذوق الفني وتاريخ الفن في أكاديمية الفنون بالقاهرة.

وأقيمت معارض خاصة بأعماله الفنية في القاهرة في مختلف المناسبات الوطنية، إضافة إلى معرضين بعنوان "اللمسة المبدعة في الثقافة والصحافة والإعلام" في طوكيو وباريس، وأنجز اللوحات التاريخية لمتحف دار الملك عبد العزيز بالمملكة العربية السعودية، وأسس "المرسم الحر" بالدوحة، ومجلد "انتصار بورسعيد" الذي أصدرته مصلحة الاستعلامات في أواخر الستينيات بعدة لغات، وسجلت في أحداث الثورة المصرية ومعارك التحرير العربية، ويرصد "لايف - تريند" أبرز اللوحات التي تزينت أغلفتها برسومات جمال قطب.

1- اللص والكلاب

تعد رواية "اللص والكلاب" من اشهر الروايات التي كتبها نجيب محفوظ، وهي مستوحاة من قصة حقيقية لرجل شغل الرأي العام في الستينيات يدعى محمود أمين سليمان، بعد أن قتل زوجته ومحاميه اللذين خاناه وتسبب ذلك في ارتكابه العديد من الجرائم، وعكس ذلك جمال قطب برسمته على غلاف الرواية.

1

2- زقاق المدق

تدور أحداث قصة "زقاق المدق" حول فترة الأربعينيات والحرب العالمية الثانية، في أحد الأزقة بمنطقة "الحسين" بحي الأزهر الشريف، وحاز نجيب محفوظ على جائزة نوبل بسبب تأليفه هذه الرواية، التي زينها جمال قطب برسمته على الغلاف.

2

3- الحرام

عكست رواية "الحرام" التي ألفها الأديب يوسف إدريس، حياة عمال التراحيل، وتدين النظام الاجتماعي بسبب تهميشه هذه الفئة، بالإضافة إلى توضيح مفهوم "الخطيئة" عند البعض.

3

4- الحرافيش

امتلأت رواية "الحرافيش"، التي ألفها نجيب محفوظ، بأبيات من الشعر الفارسي وتمثلت مادتها في أكثر من فيلم سينمائي منها: "المطارد" و"الجوع" وفيلم "الحرافيش" و"التوت والنبوت".

4


x