loading...

إقتصاد مصر

«الحرف اليدوية»: هروب العمالة وأسعار الخامات والتهريب أهم معوقات صناعة الحلي

«الحرف اليدوية»: هروب العمالة وأسعار الخامات والتهريب أهم معوقات صناعة الحلي


أكد مسعد عمران، رئيس غرفة صناعة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات، أن استراتيجية الغرفة تقوم على إزاله العوائق التى يعانى منها كل القطاعات، التى تندرج تحت صناعة الحرف اليدوية، لافتا إلى أن ذلك يتم من خلال القيام بزيارات للمناطق التى تقع بها الورش المختلفة، التى بدأت بمنطقة الفخارين بمصر القديمة، ثم منطقة الحلى بشارع المعز اليوم.

وأضاف عمران، خلال المؤتمر الذى عقدته الغرفة مساء اليوم الثلاثاء، تحت عنوان "صناعة الحلى وتطويرها" أن صناعة الحرف اليدوية ظلت لوقت طويل مهملة من قبل المسئولين على الرغم من أهميتها كصناعات صغيرة ومتوسطة قادرة على استيعاب 80% من العمالة إضافة إلى أنها تمثل 90% من حجم الاقتصاد القومى.

ولفت إلى أن مؤتمر اليوم عن صناعة الحلى سوف نضع أيدينا من خلاله على المعوقات التى يعانى منه القطاع، التى تحول دون تطويره والنهوض به كصناعة يتميز بها السوق المصرى فى الخارج.

وتابع عمران أن أهم المعوقات التى يعانى منها ورش الحلى تتمثل فى عدم القدرة على ابتكار تصميمات جديدة يمكن من خلالها منافسة المنتجات المثقلة المستوردة من الخارج، إضافه إلى هروب العمالة الماهرة واللجوء للعمل بمهنة سائقى التوك توك، نظرا لغلق العديد من الورش.

ونوه عمران إلى أن من أهم مشاكل القطاع عدم وجود الآلات والمعدات الحديثة، التى يصنع من خلالها منتجات الحلى، مشيرا إلى عدم قدرتها على تسويق منتجاتها داخليا وخارجيا، الأمر الذى أدى إلى غلق العديد من الأسواق.

وأشار رئيس غرفة صناعة الحرف اليدوية إلى أن قطاع الحلى يعانى من مشكلات مع الجهات الحكومية المعنية، حيث لا توجد تسهيلات حكومية للتشجيع على استيراد الميكينات من الخارج، إضافة إلى تجاهل إقامة المعارض الأزمة للترويج للمنتجات المصرية من الحلى محليا وعالميا، الأمر الذى أدى إلى صعوبة فتح أسواق جديدة أمامها.

وانتقد عمران عدم دعم الدولة للمعارض الداخلية للترويج للمنتجات المصرية من الحلى ومنحها فرصة للترويج والتسوق داخليا وخارجيا، وشدد على ضرورة التصدى لعمليات تهريب المنتج النهائى من الجمارك.

وطالب عمران بضرورة التنسيق بين الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات وغرفة صناعة الحرف اليدوية لفحص صادرات القطاع للتأكد من سلامة مواصفاته، حتى لا يسىء لسمعة المنتج المصرى من الحرف اليدوية خارجيا، كذلك الحال على الواردات حتى لا تضيع حقوق الدوله فى تحصيل الجمارك.


x