loading...

مشاهير

منعه «الوضوء» من مواصلة التمثيل ورحل في رمضان.. 13 معلومة عن حسين الشربيني

حسين الشربيني

حسين الشربيني



مسيرة فنية قوامها 45 عامًا، انكب خلالها الراحل على ممارسة هوايته المفضلة التي كادت أن تُدفن في مطلع حياته، فشارك في روائع الأعمال التلفزيونية والسينمائية، وحرص على خدمة رسالة الفن، غير مكترث بأدوار البطولة، رغم قدراته الفنية الفريدة التي كانت ستؤهله للعب هذا الدور ببراعة، ومع ذلك استطاع الراحل أن يحفر اسمه في لوحة شرف الفنانين المصريين، فلقبه المسرح الحديث بـ "الفنان القدير".

ويرصد "التحرير - لايف" 13 معلومة عن مسيرة الفنان الراحل، حسين الشربيني، في التقرير التالي:

1- وُلد حسين كامل الشربيني في يوم 16 نوفمبر من عام 1935، بالقاهرة لعائلة من مدينة شربين بالدقهلية.

2- أحب الفن منذ نعومة أظافره، وظهرت عليه معالم الموهبة في سن 7 سنوات، فلفت نظر أستاذ اللغة العربية بالمدرسة، من خلال أدائه الجيد في قراءة النصوص.

3- التحق بكلية الآداب، جامعة القاهرة، قسم اجتماع، وخلال فترة دراسته نصحه الدكتور "رشاد رشدي"، الذي كان مشرفًا على الفرقة الفنية بكلية الآداب، بضرورة الالتحاق بمعهد الفنون المسرحية؛ لصقل موهبته الفنية بالدراسة، وهو ما فعله لاحقًا، بحسب تقرير نشرته صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية.

4-  تمنى العمل في مجال التدريس بالجامعة، لكن بعد تخرجه في كلية الآداب، جاءه جواب التعيين من القوى العاملة، وكان صادمًا بالنسبة له، حيث قضى بإلحاقه بالسكة الحديد في أسيوط، لكن في منصب مدير، بحكم مؤهله العالي، ولم يمكث الشربيني في وظيفته الجديدة سوى 11 يومًا فقط، وعاد إلى القاهرة لأنه لا يحب العمل الروتيني.

5- بعد عودته إلى القاهرة عمل صحفيًا بجريدة الجمهورية لمدة 7 أيام، وكان مندوب الجريدة بالجهاز المركزي للمحاسبات، لكن سرعان ما ضربه داء الروتين في العمل، فابتعد الصحافة بحثًا عن مهنة أخرى أكثر ديناميكية، وكان ذلك في عام 1962.

6- تقدم إلى مسابقة اختيار المذيعين بالتليفزيون، ونجح في الاخبارات، ثم دخل دورة تدريبية لمدة 3 شهور، فوجد أن العمل مجرد قراءة لأخبار مكتوبة، قائلًا في إحدى حواراته الصحفية: "شغلانة مملة ليست مثيرة ولا مستفزة".

7- اقتحامه مجال التمثيل كان من خلال الإعلان عن عمل فرقة مسرحية في التلفزيون، فتقدم إلى الاختبارات ونجح، وبدأ مشواره الفني، الذي تنقل خلالها بين عدد من الفرق المسرحية، كانت منها فرقة مسرح الحكيم، ثم المسرح القومي، وانتهاءً بمسارح القطاع الخاص.

8- كان أول ظهور سينمائي له في فيلم "المارد" عام 1964، ومن بعده "الجزاء" عام 1965، لتتوالي أعماله السينمائية بعد ذلك، وتصل حصيلتها إلى 90 فيلمًا سينمائيًا.

9- جسد شخصية محامِ شريف، يرفض التجاوزات، في فيلم "جري الوحوش" مع نور الشريف وحسين فهمي، وتألق في هذا الدور بمشهد أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولها مؤخرًا، يتحدث فيه عن رزق الإنسان في الدنيا، وحصل عن ذلك الدور على جائزة أحسن ممثل ثانِ.

10-  شارك في العديد من المسلسلات الكوميدية، من أشهرها "ميزو، مع الفنان سمير غانم، و"رحلة المليون" أمام محمد صبحي، كما كوّن ثنائيًا كوميديا مع الفنانة هالة فاخر.

11- تزوج من سيدة خارج الوسط الفني، وأنجب ابنتين هما "نهى وسهى"، رفض أن تقتحم أي منهن مجال التمثيل، رغم ظهور معالم الموهبة على إحداهن.

12- تعرض في 2003 لحادث أنهى مسيرته الفنية، حيث كان يتوضأ داخل أحد المساجد استعدادًا لأداء صلاة العشاء، بعد أن أنهى تصوير إحدى حلقات برنامج "بين الناس"، وأثناء ذلك اختل توازنه فسقط، وحدث له كسر في مفصل ساقه اليسرى، ثم أجرى عملية عاجلة في أحد المستشفيات الخاصة، ليكتشف بعد ذلك أنه مصاب بجلطة في مراكز الاتزان بالمخ، ويذهب لمواصلة علاجه في المملكة العربية السعودية، ومنذ حينها توقف عن ممارسة نشاطة الفني، واقتصر على بعض المسلسلات الإذاعية القليلة.

13- رحل عن عالمنا يوم 14 سبتمبر من عام 2007، عن عمر ناهز 72 عامًا، حيث وافته المنية عقب تناوله طعام الإفطار مع أسرته في أحد أيام شهر رمضان، وشُيعت جنازته من مسجد "رابعة العدوية" بمدينة نصر.