loading...

أخبار مصر

«المصرية للأدوية» تتهم «الصحة» بإهدار ملايين من عبوات ألبان الأطفال المدعمة

الشركة المصرية للأدوية

الشركة المصرية للأدوية



اتهامات برلمانية بإهدار 200 مليون جنيه في تخزين 5 مليون "علبة لبن أطفال" مدعمة في الشركة المصرية للأدوية و52 ألف عبوة علاج لـ"فيرس سي" منذ عام كامل

 

اتهامات عديدة لاحقت الشركة المصرية لتجارة وتوزيع الأدوية، إحدى شركات قطاع الأعمال، عقب بيان عاجل، تقدم به النائب البرلماني الدكتور أيمن أبو العلا، وكيل لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب إلى رئيس البرلمان، بشأن التحذير من إهدار نحو 200 مليون جنيه، بسبب عدم توزيع الشركة أكثر من 5 ملايين عبوة ألبان أطفال مدعمة بسعر 26 جنيهًا ينتهي تاريخ صلاحيتها بعد 4 شهور من الآن.

وهذا ما نفته الشركة المصرية للأدوية على لسان الدكتور شريف السبكي، العضو المنتدب للشركة - الذي أكد أن عدم توزيع الشركة عبوات ألبان الأطفال المستوردة المُدعمة والتي كانت توزع بسعر 26 جنيهًا، سببه الرئيسي قطاع الرعاية الأساسية بوزارة الصحة والسكان الذي يؤشر على قرارات التوزيع ويُحدد أماكنها ويحصرها على الوزارة، قائلًا: "المفروض تتوزع من شهور فاتت بس مش أنا اللي ركنتها، أنا باصرف على المستودعات بناءا على توزيعة وزارة الصحة".

جاء ذلك بعد صدور القرار الوزاري الصادر من مجلس الوزراء ويحمل رقم 562 لسنة 2016 - والذي يوجب صرف حصص من ألبان الأطفال المدعمة من خلال مكاتب الصحة ومراكز الأمومة والطفولة التابعة لوزارة الصحة فقط مع وقف الصرف من خلال الصيدليات الأهلية والشركة المصرية لتجارة الأدوية.

وأوضح السبكي في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أن معدلات صرف ألبان الأطفال المدعمة تراجعت خلال الآونة الأخيرة بنسبة 50%، نتيجة صدور مثل هذه القرارات الوزارية دون دراسة كافية، قائلًا: "الصرف قلّ كتير جدا خلال الشهور الماضية بسبب الشروط الصعبة التي وضعتها الوزارة لصرف اللبن المدعم وحصره على منافذ وزارة الصحة".

في الوقت ذاته، توجد نحو 52 ألف وحدة من دواء أمريكي مضاد لفيروس سي في مخازن الشركة المصرية دون توزيع طال أكثر من 8 أشهر، وذلك بسعر 1150 جنيه للعبوة الواحدة، بإجمالي 75 مليون جنيه، ولم يتم عمل قرارات علاج بهم من قبل الوزارة بحسب تعبيره، خاصة بعد انخفاض أسعارها محليًا وطرح السوفالدي المصري بسعر لا يتخطى 500 جنيهًا ومن ثم سوف يتم إعادتها للشركة الأمريكية المُصنعة - على حد قوله.