loading...

جريمة

النائب العام ينظر إحالة متهمي «هروب قسم إمبابة» للجنايات

النائب العام

النائب العام



أنهت نيابة قسم إمبابة، تحقيقات قضية هروب متهمة بالاتجار فى المخدرات ومحكوم عليها بالسجن 15 سنة من داخل ديوان القسم، وانتهت إلى رأيها بإحالة ضابط وأمينى شرطة، والمتهمة التى تم ضبطها فى وقت لاحق، وزوجة نجلها التى تسترت عليها بمحافظة الفيوم، إلى محكمة الجنايات، إلا أنه تم عرض القضية على النائب العام للتصرف النهائى.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمة نعمت.أ 60 سنة، قضى عليها بالسجن 15 عامًا بتهمة الاتجار فى المواد المخدرة، وقضت داخل قسم شرطة إمبابة 5 أيام تجهيزًا لنقلها إلى سجن عمومى، إلا أنها استغلت وقت الزيارة، وعدم الانضباط داخل قسم الشرطة، وتمكنت من مغافلة الأمن بعد تبديل وملابسها وهربت.

وبفتح النيابة تحقيقًا فى الأمر، اتضح أن سجينة مرافقة للمتهمة الهاربة هى من أبلغت عنها فى نهاية اليوم، مؤكدة أنها هربت وليست موجودة بالزنزانة، واتضح أن المتهمة استغلت التكدس فى وقت الزيارة، وارتدت عباءة سمراء، وخرجت من ديوان القسم حسبما ظهر فى كاميرات المراقبة خارجه، وغادرت المكان دون أن يستوقفها أحد.

وأكدت التحريات الأمنية أن واقعة الهروب، تقع على مسؤلية الضابط النوباتجى وأمينى شرطة، فتم استدعائهم للتحقيق وقال الأول إنه ترك أمينى الشرطة يتابعا المساجين والأهالى خلال الزيارات، فيما أكد الأخيرين على مسؤلية الضابط وأنه لا يتم فتح الزنزانة إلا بإذنه، وأكدت التحريات مسؤلية الثلاثة، فيما نفت تقاضى أيًا منهم رشوة وهروب المتهمة عن طريق المغافلة، وقرر قاضى المعارضات إخلاء سبيل المتهمين الثلاثة.

وتمكنت الأجهزة الأمنية فى وقت لاحق، من ضبط المتهمة خلال اختبائها فى منزل زوجة نجلها بمحافظة الفيوم، فتم القبض عليهما، وعرضهما على النيابة الأولى بتهمة الهرب، والثانية بتهمة التستر على متهمة هاربة من العدالة.

واستمعت النيابة خلال التحقيقات غلى إفادة مأمور القسم ونائبه، ورئيس المباحث، وأكدوا على مسؤلية الضابط وأمينى الشرطة، وتقصيرهما فى تلك المسؤلية بما تسبب فى هروب المتهمة.


x