loading...

أخبار مصر

وقفة احتجاجية تضامنًا مع صحفيي «المصري اليوم» ضد إجراءات الإدارة التعسفية

وقفة احتجاجية تضامنًا مع صحفيي «المصري اليوم» ضد إجراءات الإدارة التعسفية


نظم عدد من الصحفيين وقفة احتجاجية مساء اليوم الأربعاء، على سلالم نقابة الصحفيين، للتضامن مع محررى المصرى اليوم ضد إجراءات الإدارة التعسفية، وتراجعها عن وعودها بإعادة المحررين الذين تم نقلهم للإسكندرية لعملهم بالمقر الرئيسى للجريدة بالقاهرة.

ورفع المشاركون فى الوقفة لافتات منها "تضامنا مع الزملاء بالمصرى اليوم، الصحافة ليست جريمة، لا للفصل والتشريد، صحفيون ضد الفصل التعسفى، اعتصام زملائنا بالمصرى اليوم مشروع ضد الفصل التعسفى".

وأعلن بشير العدل، مقرر لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، عن تضامنه مع صحفيى جريدة المصرى اليوم، ضد إجراءات الإدارة التعسفية وتراجعها عن وعودها بإعادة المحررين الذين تم نقلهم للإسكندرية لعملهم بالمقر الرئيسى للجريدة بالقاهرة.

وأضاف العدل خلال كلمة له فى الوقفة الاحتجاجية التى نظمها عدد من الصحفيين على سلالم النقابة، أن الوقفة رسالة للنقابة والجهات المعنية بأن جميع الصحفيين لهم حقوق ينبغى أن تصاغ فى مشروعات القوانين وأنهم جزء من المجتمع وينبغى على الدولة والنقابة أن توقف المهزلة.

وشدد العدل على ضرورة أن تولى الدولة رعاية خاصة للصحفيين، متابعا: "لن نسمح بأن يكون هناك سيطرة من رأس المال على المهنة على حساب كرامة الصحفى".

وحيا يحيى قلاش نقيب الصحفيين، الأعضاء المشاركين فى الوقفة الاحتجاجية التى نظمها البعض مساء اليوم الأربعاء، على سلالم نقابة الصحفيين، للتضامن مع محررى المصرى اليوم، وصافح قلاش المشاركين فى الوقفة، قبل مغادرة مقر النقابة.

وقال إن النقابة خاطبت إدارة جريدة المصرى اليوم لتنفيذ الاتفاق الذى تم التعهد به أكثر من مرة فى حضور ممثلين للنقابة واللجنة النقابية بالجريدة ودون تسويف، مؤكدا أن مجلس النقابة يتابع أول بأول أزمة صحفى المصرى اليوم، موضحا أنهم يتابعون القضية وأن أزمتهم ستكون على رأس جدول أعمال المجلس خلال الاجتماع المقبل.

كان عدد من الصحفيين بجريدة "المصرى اليوم"، قد دخلوا فى اعتصام بمقر الجريدة بسبب تراجع الإدارة عن وعودها بإعادة المحررين، الذين تم نقلهم للإسكندرية لعملهم بالمقر الرئيسى للجريدة بالقاهرة خلال أسبوعين، وطالب الصحفيون فى بيان لهم بسرعة حل الأزمة، وإقرار الزيادات السنوية لجميع المحررين الذين حرمتهم الإدارة من الزيادات بسبب تضامنهم مع الزملاء.

وأصدرت اللجنة النقابية بيانا تضامنيا مع الصحفيين، الذين قضوا أكثر من شهر ونصف الشهر فى الإسكندرية، بالمخالفة للاتفاق الذى عقد بين الإدارة ومجلس النقابة واللجنة النقابية على ألا يتعدى النقل أسبوعين من تاريخ التنفيذ.

 


x