loading...

برلمان

«المحافظين» يشيد بمحاولات السيسي لتجديد الخطاب الديني

المهندس أكمل قرطام - رئيس حزب المحافظين

المهندس أكمل قرطام - رئيس حزب المحافظين



ثمن الدكتور "ثروت الخرباوي"، نائب رئيس حزب المحافظين، من استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي لشيخ الأزهر، أحمد الطيب، اليوم الأربعاء، مؤكدا أهمية اللقاء، والمحاولات الجادة للرئيس، نحو تجديد أو تصويب أو تغيير الخطاب الديني بالمعنى الأدق.

وأوضح "الخرباوي"، في بيان، أن استقبال الرئيس لشيخ الأزهر هو في إطار المساعي الحثيثة للرئيس لدفع مؤسسات الدولة، وعلى رأسها مؤسسة الأزهر، باعتبارها المؤسسة العلمية الكبري المعنية بدراسة علوم الدين في العالم بأسره للعمل بجدية نحو تصويب الخطاب الديني، وهذا هو التعبير الذي استخدمه الرئيس، بما يعني أنه يقصد بتصويب الخطاب الديني وجود خطاب يسير في الاتجاه الخاطئ، وعلى مؤسسة الأزهر أن تعيده إلى مساره الصحيح.

وأوضح "الخرباوي"، أن الرئيس نوه بأن الخطاب الديني الحالي ما هو إلا موروث التي وصلت خلال القرون الأولى، والتي كانت تتناسب مع وقتها، والواقع الآن يختلف مع ما سبق، ولذلك لابد أن يكون هناك اجتهاد يتناسب مع ظروف العصر، وأن مؤسسة الأزهر هي المعنية بإيجاد هذا الاجتهاد العصري.

وأردف: "نحن حزب المحافظين نرى أنه يجب أن يوجه الرئيس دعوة عامة للمجتمع ككل، ومؤسسات الدولة الرسمية المعنية، التي تتلاقى مع الخطاب الديني في الممارسة والتنظير مثل وزارة الثقافة ووزارة التعليم ووزارة الشباب، فضلا عن الجمعيات والأحزاب السياسية، بأن تقوم بدورها في التنوير بخطاب ديني مختلف؛ ما سيؤدي بأن تكون هناك حركة جماعية تدفع المؤسسات الدينية العلمية إلى تصويب الخطاب الديني من الناحية الفقهية والعلمية؛ حتى وإن كانت هناك معوقات من داخلهم تحول بينهم وبين تصويب الخطاب الديني".


x