loading...

حكايات

آخرها الكلبة «أناستازيا».. أبشع حوادث الاعتداء على الحيوانات في مصر

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية



هناك من يعتني بالحيوانات لحبه لها، ورحمته عليها، وآخر يعتبرها مثل الجماد، ما دامت لا تنطق ولا تعبر عن حالها، الأمر الذى جعل "الفيسبوك" ينقسم إلى فريقين، الأول غاضب لتكرار حالات الاعتداء على الحيوانات، والآخر يكذب الفتاة التى نشرت صورًا لكلبة تقول إنها اغتصبت من قبل مجهولين تدعي "أناستازيا"، ليعيد بنا المشهد إلى حالات الاعتداء على الحيوانات، والتى ترصدها "التحرير لايف" فى التقرير التالى..

إبادة قطط نادي الأهلى

فى نوفمبر 2015، عثر أعضاء النادى الأهلى على جثث للقطط ملقاة فى مقالب القمامة، الأمر الذى أغضب محبى الحيوانات منهم وعدد من الحقوقيين، الذين قرروا الإفصاح عن تلك الواقعة لوسائل الإعلام، من خلال وقفة احتجاجية أمام مبنى النادي، للتنديد بقتل الحيوانات.

تبين بعد ذلك أن النادى تعاقد مع شركة متخصصة فى تخدير القطط، لإبعادها فقط عن الأعضاء وليس هدفا لقتلها، لكن ما حدث كان أبشع، فتم إبادة القطط عن طريق وضع سم لها في الطعام.

النادي الاهلى

- الكلب أنوبيس

تعرض الكلب "أنوبيس" للعنف على يد أشخاص مجهولين، قاموا بتحطيم أنفه وأسنانه، لكن حظه كان أفضل بكثير من حال الكلاب الضالة، فتبنته إحدي الجمعيات الأمريكية، وتحملت تكاليف علاجه وسافره إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد تداول رواد الفيسبوك صورًا له وهو مشوه الوجه بالكامل.

GGG

- قتل 4 كلاب بالخرطوش

تداول عدد من رواد الفيسبوك، فيديو يرصد صرخات فتاة من الإسكندرية، لقتل 4 كلاب كانت تعتني بهم يوميا بالخرطوش، فيما أظهر الفيديو، انهيارها وهى محتضنة أحد الكلاب، وحولها عدد من المواطنين وهم يساعدونها فى نقلهم بسيارتها لدفنهم.

خرطوش

- "ماكس"

نبح كلب يدعي "ماكس" على قطة في الشارع، فذعر أحد المارة، الذى تشاجر مع "أوشا" صاحب الكلب، فتتطور المشهد إلى "خناقة" بين "أوشا" والشاب المذعور، الأمر الذى استدعي لتدخل "ماكس"، الذى أدى إلى نهايته، حيث هاجم الشاب المذعور، الذى قرر الانتقام منه بعد ذلك.

حاول "أوشا" إبعاد "ماكس" عن الشخص الذى تعدى عليه، لكنه فوجئ أنه أحضر العشرات من ذويه، الأمر الذى دفعه إلى أن يطلق سراح الكلب عليهم لينجو بنفسه، لينتهي المشهد بعض "ماكس" لـ8 منهم.

قعدة الصلح بين "أوشا" والرجل جاءت بالفشل، فالانتقام أنهى بحياة "ماكس" مذبوحًا أمام أعين صحبه، الذى لم يستطيع أن يدافع عنه.

انتهت قصة الكلب "ماكس" بالسجن 3 سنوات مع الشغل والنفاذ لـ3 متهمين حضوريًا وغيابيًا على رابع فى واقعة تعذيب وذبح كلب الأهرام بشبرا الخيمة، كما قضت المحكمة برفض الدعوى المدنية.

الكلب ماكس

- الكلبة المغتصبة

"أناستازيا" كلبه انتشرت قصة اغتصابها على مواقع التواصل الاجتماعي منذ ساعات، بعد انتشار "بوست" لإحدى مستخدمات موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قالت فيه إن الكلبة تعرضت للاغتصاب من قبل شباب مجهولين، وتجرى الآن لها عمليه جراحية، الأمر الذي استقبله رواد تلك المواقع، بحالة من الغضب والتعجب، وتساءلوا: "بنى آدميين يغتصبوا كلبة.. إزاى؟".

وفى منشور آخر لها، طلبت الفتاة الدعاء للكلبة "أناستازيا"؛ لأنها تجري عملية جراحية بعد أن اغتصبها ثلاثة أشخاص، الأمر الذى كذبه الطبيب خالد على المعالج للكلبة، حيث أكد تشخيصه أن الكلبة لم تتعرض للاغتصاب، وأن التهتك الذى أصابها ناتجًا من استعمال آلة حادة بشكل عنيف في موضع وطأ الكلبة.

الكلبة أناستازيا


x