loading...

محليات

فيديو وصور| أم طفلة مريضة بالسرطان: خدوا مخي.. مش عايزة أعيش تاني

الطفلة المصابة ووالدتها

الطفلة المصابة ووالدتها



"دخنا بيها على الدكاترة من 5 سنين، بعنا اللي حيلتنا واستلفنا من كل الناس".. بنبرة حزن تتحدث، "ح. ا"، والدة الطفلة سحر محمد، 8 أعوام، ابنة قرية سلامون التابعة لمركز طما شمال محافظة سوهاج، التي بدأت معاناتها منذ 5 سنوات بألم شديد وصداع بالرأس.

قالت والدة الطفلة المريضة لـ"التحرير": "وقعنا الكشف الطبي عليها لدى عدة أطباء في مختلف التخصصات، وطالبنا طبيب بإجراء أشعة لها وبعدها أكد لنا أنها مصابة بورم خبيث في المخ، وبعد مرور عامين من البحث والانتقال من طبيب لآخر تمكنا بمساعدة فاعلين الخير أن نجري العملية لها بمستشفى 57357 بالقاهرة".

IMG_1598

وبأعين دامعة، تضيف الأم: "لم يتركها المرض ويرحل دون أن يترك أثره على جسدها، فعقب إجراء العملية أصيبت أعصاب يدها وقدمها اليسرتين بتسيب تام، وضعف شديد في البصر، وفوجئنا منذ عام تقريبا أن الورم بدأ في الظهور من جديد ورفض الأطباء التدخل من جديد وإجراء جراحة لها خشية على حياتها، وتم إعطائها عدة جلسات كيماوية في إحدى مستشفى خاص وصلت إلى 30 جلسة بسعر 750 جنيهًا للجلسة الواحدة.

وتتابع: "اقترضنا مبلغًا ماليًا من أحد البنوك بضمان المنزل من أجل متابعة الجلسات، لكن المستشفى رفضت استقبال حالتها مرة أخرى لأن الأطباء لم يلاحظوا أي تحسن في حالتها، وأخبرونا أن علاج ابنتي في الخارج لأنها في حاجة لإزالة الورم بشكل نهائي وهناك أجهزة متطورة حتى لا يظهر مرة أخرى كما حدث لها مؤخرًا".

وبنبرة ألم تذكر الأم: "لو ينفع ياخدوا مخي وحتى مني يحطوها لبنتي ياخدوها أنا مش عايزة عمر تاني".

IMG_1611

لم تنته مأساة الأسرة عند هذا الحد، إذ أصيب الوالد، صاحب الـ55 عامًا، بقصور في عضلة القلب وضيق في الشريان التاجي، ويحتاج لعلاج شهري يتكلف 1300 جنيه، في الوقت الذي يتقاضى فيه معاش 675 جنيهًا، ويعول 5 أفراد.

ويقول الأب: "لم اشتري الدواء الخاص بي منذ عدة أشهر كي أوفر ثمنه لعلاج ابنتي"، مناشدًا المسئولين بالمحافظة، وعلى رأسهم الدكتور أيمن عبدالمنعم، المحافظ، ووكيل وزارة الصحة بالنظر لنجلته وإنقاذها، والنظر لطفولتها التي تقضيها بين المستشفيات والأطباء بدلًا من أن تعيشها مع الأطفال أمثالها في اللهو واللعب.

IMG_1616

IMG_1602IMG_1609IMG_1615


x