loading...

أخبار مصر

السيسي عن «رشوة مجلس الدولة»: «كل مخطئ هيتحاسب.. حتى لو أنا»

الرئيس عبد الفتاح السيسي

الرئيس عبد الفتاح السيسي



قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن تجربة الاستزراع السمكي في مصر عبر قناة السويس، هي تجربة جديدة تحتاج لمتابعة حتى يكتب لها النجاح، موضحا أن العمل يحتاج إلى استشاريين بشكل دائم.

ووجه السيسي، خلال كلمته اليوم في افتتاح مشروع الاستزراع السمكي بالإسماعيلية، الشكر إلى هيئة الرقابة الإدارية بسبب مكافحتها للفساد، مطالبا بمواعيد محددة للمشروعات المؤجلة ومواعيد محددة لنتائج المشروعات التي تم الانتهاء منها.

وتابع: "أتمني أن القضية التي تم تداولها أمس بخصوص قضية الرشوة تكون قضية رأي عام ولكن في إطارها، دون أن تمتد أي إهانة أو تجاوز لأي مؤسسة، ففساد شخص ليس معناه فساد مؤسسة بشكل عام"، مشيرا إلى أن الأجهزة الرقابية لن تقدر وحدها على مكافحة الفساد.

وطالب السيسي المحافظين والوزراء والجهات التنفيذية بوضع أيديهم في كل التزام ومشروع قومي يتم على مستوى الدولة أو المحافظة، وبضرورة المتابعة والمساءلة باستمرار، وتابع: "اطلب مقابلة الموردين والمقاولين عشان تعرفوهم كل شيء عن المشروعات، ممكن أن يقول المحافظ أو المسؤول أنا لا أملك الخبرة.. أنا معاك".

وتابع قائلا: "لكن بالوقت هتكتسب الخبرة في ده، ارفع سماعة التليفون وكلم رئيس الرقابة الإدارية، أو كلمني أنا شخصيا، كل مخطئ هيتحاسب، أنا مش بادخّل وماليش دعوة إيه الجهة، من كام شهر قالوا ليا في حد غلط في الرئاسة، قلت يتحاسب، كله يتحاسب، أنا مستعد أتحاسب".

وأوضح أن الإجراءات التي اتخذها نتائجها صعبة جدا، ويتم اتخاذ إجراءات لمجابهتها باستمرار، ولكن الشعب المصري واع ويعرف أنها لصالحه.

وأشار إلى أن مشروع الاستزراع السمكي يتكون من 4 آلاف حوض، مشيرا إلى أنه في نهاية عام 2017 سيتم الانتهاء منهما وهي مهمة جديدة ملقاة على عاتق قناة السويس، مطالبا بالاستعانة بالخبرات الأجنبية في حالة الحاجة لذلك "لحد ما نتعلم".

وقال: "باطالب الحكومة باتخاذ الإجراءات المستمرة لتخفيف حدة ارتفاع الأسعار، وباطالب الناس تستحمل 6 شهور بس".

 


x