loading...

ثقافة و فن

صاحب «قطط العام الفائت»: رواية ساخرة عن ثورة يناير في قالب فانتازي

حفل توقيع رواية قطط العام الفائت

حفل توقيع رواية قطط العام الفائت



كتب - ربيع السعدني.. تصوير: حسام بكير

نظمت الدار المصرية اللبنانية، مساء اليوم الأربعاء، حفل توقيع رواية "قطط العام الفائت"، أحدث الأعمال الروائية للكاتب والروائي إبراهيم عبدالمجيد، صاحب (هنا القاهرة - ثلاثية الإسكندرية - برج العذراء).

وحضر حفل التوقيع عدد من الشخصيات الحقوقية والثقافية المصرية والعربية من بينهم الكاتب والروائي الفلسطيني يحيي يخلف، وزير الثقافة الفلسطيني الأسبق، وصاحب الدار الناشر محمد رشاد، والقاص الكبير سعيد الكفراوي، والدكتور محمد داوود والناقد الأدبي الدكتور يسري عبدالله والدكتور محمد الشحات والكاتب الصحفي سيد محمود، رئيس تحرير جريدة القاهرة والمحامي الحقوقي جمال عيد، مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان والحقوقي نجاد البرعي وعدد من الكتاب والأدباء الشباب .

وتجمع الرواية الجديدة بين الأساطير والواقع عن ثورة أخرى موازية وقعت أحداثها في نفس توقيت قيام الثورة المصرية في 25 يناير 2011 .

وقال إبراهيم عبدالمجيد، إنه منذ قيام الثورة وداخله حلم بالكتابة عنها وشبابها وكتب أحداثها خارج القاهرة في فرنسا في عالم فانتازي موازي لما حدث في القاهرة.

وأضاف، إن السخرية التي تبدو في سطور وصفحات الرواية كانت من الذين انقلبوا على الثورة، قائلا: «مازلت أعاني من مرض نفسي لاندماجي مع شخصياتها».

يقول الكاتب والروائي سعيد الكفراوي إن الرواية الجديدة خلقت جدليات أساسية لهؤلاء الذين صنعوا كل هذا الخراب الجاري واستنساخ فكرة النفي في الزمن الماضي بما يعوض القارئ عن حلمه القديم، فضلا عن تلك التفاصيل الممزوجة بالرمزية والسخرية من كل شئ على أمل جديد .

وأوضح الأديب الفلسطيني يحيي يخلف، وزير الثقافة الأسبق إن دخول الروائي إبراهيم عبدالمجيد في أدب الخيال العربي العميق والواقعية السحرية القريب من أدب أمريكا اللاتينية هي بداية مبشرة لواقعية سحر الشرق امتدادا لتراث عربي عظيم.

وأضاف، أن ارتياد مساحات جديدة في الكتابة الأدبية يعد بمثابة عصير فاكهة لثورات الربيع العربي.

رواية قطط العام الفائت (3)رواية قطط العام الفائت (4)رواية قطط العام الفائت (1)رواية قطط العام الفائت (2)