loading...

أخبار مصر

السيسي لوفد هولندي: مصر تكافح الإرهاب وتحرص على حقوق الإنسان

السيسي والوفد الهولندي

السيسي والوفد الهولندي



استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسى، اليوم، وفدًا من لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الهولندى برئاسة أنجيلينا آيسنيك، بحضور سامح شكرى، وزير الخارجية.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن السيسي رحب بالوفد، وأكد حرص مصر على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، لاسيما على الصعيد البرلماني، مشيرًا إلى أن زيارة الوفد تتيح الفرصة للتعرف على حقيقة الأوضاع فى مصر والمنطقة، فىى ضوء التحديات والمخاطر المشتركة التى تؤثر على الشرق الأوسط وأوروبا.

كما نوه الرئيس بأهمية الفهم الدقيق لجذور تلك التحديات، وتقييم الأوضاع في المنطقة من منظور يراعي تباين الظروف، واختلاف طبيعة التحديات الداخلية والإقليمية.

وأضاف الرئيس أن هذه التحديات لا تقتصر فقط على التحديات الإرهابية وإنما تشمل كذلك تحدى تحقيق التنمية الشاملة، مشيرًا فى هذا الإطار إلى الجهود التى تقوم بها الحكومة لتنفيذ برنامج شامل للإصلاح الاقتصادى بهدف توفير بيئة جاذبة للاستثمارات وزيادة معدل النمو الاقتصادي.

وذكر المتحدث الرسمى أن أعضاء الوفد البرلمانى الهولندى أكدوا أن زيارتهم لمصر تمثل فرصة طيبة للتعرف عن قرب على تطورات الأوضاع فى مصر وطبيعة التحديات التى تواجهها داخليًا وخارجيًا،، وذلك فى إطار علاقات الصداقة بين الدولتين والرغبة فى دفعها نحو آفاق أرحب، وخصوصا فى ضوء ماا حققته مصر على مدار العامين الماضيين من تدعيم للاستقرار وتعزيز لفاعلية مؤسسات الدولة.

كما أعرب أعضاء الوفد عن تقديرهم لدور مصر المحورى كقوة استقرار أساسية فى منطقة الشرق الأوسط لمواجهة الإرهاب الذى أصبح يمثل تهديدًا للمجتمع الدولى بأسره.

وأضاف السفير علاء يوسف أن الرئيس السيسى أشار فى هذا الصدد إلى ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولى لمواجهة الإرهاب على نحو شامل، مؤكدًا أن الشعب المصرى مصمم على النصر رغم ما يدفعهه من ثمن غالٍ فى حربه ضد الإرهاب.

كما أشار الرئيس إلى أن مصر بينما تخوض هذه التحديات الكبرى، سواء على مستوى مكافحة الإرهاب أو على مستوى تحقيق التنمية الاقتصادية، فإنها تحرص فى ذات الوقت على إعلاء قيم المواطنة واحترامم الآخر وتعزيز حقوق الإنسان بمفهومها الشامل الذى يراعى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطن المصرى، فضلًا عن ترسيخ قيم الديمقراطية وسيادة القانون.

وأوضح الرئيس أن التطورات التى شهدتها مصر خلال السنوات الماضية تؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أن إرادة الشعب المصرى وحدها هى التى تقرر مصيره ومستقبله.

كما أشار المتحدث الرسمى إلى أنه تم خلال اللقاء استعراض سبل تعزيز التعاون المشترك فى عدد من المجالات وتعظيم الاستفادة من الخبرة الهولندية فى عدد من المجالات تشمل تطوير التعليم وتحسين الإنتاج الزراعى والحيوانى.

كما تطرق اللقاء إلى بحث تطورات الأزمات التى تشهدها المنطقة، والتعرف على الرؤية المصرية تجاهها، حيث شدد الرئيس على ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولى للتوصل إلى تسويات سياسية عادلة لأزمات المنطقة، تراعى الحفاظ على وحدة الدول التى تشهد أزمات، وتصون سلامتها الإقليمية ومصالح شعوبها.