loading...

التحرير

بالفيديو.. التوتر يحكم علاقة ناجي وإكرامي

شريف إكرامي وأحمد ناجي

شريف إكرامي وأحمد ناجي



محمد محروس

شهدت الساعات الماضية أزمة في صفوف المننتخب الوطني، بين أحمد ناجي، مدرب حراس المرمى، وشريف إكرامي، حارس مرمي النادي الأهلي والمنتخب الوطني، بعدما قال الأول في تصريحات مع "مهيب عبد الهادي" علي قناة أون سبورت، إن إكرامي لم يكن يعاني من الإصابة، ومينفعش واحد يكون عنده مزق ويجري أسبرنتات ومكنش عنده شد"، وتابع ناجي أهدي الفوز للحراس الثلاثة، واتمني الشفاء للشناوي والعودة السريعة للملاعب وجاهزيته لمباراة غانا".

علي الجانب الآخر، اندهش شريف إكرامي، من تصريحات ناجي، من أنه لم يكن يعاني من الإصابة، تمنعه من المشاركة مع منتخب بلاده.

وقال إكرامي، في عدد من التغريدات علي حسابه الرسمي علي موقع التواصل الاجتماعي" تويتر": «اندهشت صراحةً من تصريحات كابتن أحمد ناجي عن أني لم أكن أعاني من أي شيء وأن الألم لم يرتق لإصابة أمنعتني عن المشاركة»، مضيفًا: «تفاصيل الإصابة سيتم الكشف عنها بواسطة طبيب المنتخب والجهاز الفني والإداري لأني لم أعتد الرد على هذا النوع من المهاترات».

وتابع: «لكن إذا كان الهدف من التصريحات تطمين الجماهير، فأعتقد أن مجرد نزول للتدريب ليلة المباراة ووجودي على مقاعد البدلاء كافٍ لهذا».

وأضاف: «منذ إصابة الشناوي علمت بصعوبة الوضع وعدم وجود غير حارس واحد فقط جاهز للمشاركة ولولا إصابة الشناوي ما كنت تواجدت حتى الآن في قائمة المباراة، فطلب مني كابتن ناجي التحامل على نفسي تحت أي وضع لإنقاذ الموقف والتواجد في المباريات تحسبًا للمشاركة الاضطرارية، وعلى هذا الأساس تم التنسيق بين الجهاز الطبي والفني وتواجدت في التدريب ليلة المباراة فقط تحت إشراف ناجي وفي حدود الألم تحسباً لأي ظرف، ولم أتردد في القبول لأنه واجبي تجاه منتخب بلدي حتى وإن لم يكتمل شفائي لأن تواجدي حتى ولو بنصف قدراتي أفضل من تدريب أي لاعب على الحراسة».

واختتم إكرامي تغريداته قائلا: «أنا متواجد مع الفريق تحت أي وضع ومستمر في تنفيذ البرنامج التأهيلي حتى اختفاء الألم إن شاء الله، متمنياً التواجد في لقاء غانا وأنا سليم تمامًا».

وأكد ناجي في تصريحات لقناة الحياة: شريف إكرامي، قال بعد مباراة تشاد «بعد كده لا تقولي أبويا ولا بتاع ونتعامل مع بعض لاعب ومدربه»، وأنا زعلان من وقتها، وبحاول التواصل معه وقال«أنا بشحته وعايز أقعد معاه».

وقال ناجي: «انا شايف ان اللي بيحصل معاه الأيام ديه كتير أوي، وخاصة من المدرب، ما ينفعش يطلع يقول الكلام ده عنه كان المفروض يقعد معاه».

وأضاف: «حزين جدًا إني مش قادر أقعد معاه، وبقوله: إنت اسمك شريف إكرامي الشحات في البطاقة، لكن اسمك معايا شريف أحمد ناجي، وأنا الوحيد القادر على عودتك للتراك».

وصرح ناجي: «أنا عارف في ناس هتهاجمني للدفاع عن شريف، لكن عايز أقول لهم شريف بيلعب بقاله، 20 سنة، بسبب أبوه بس؟، هذا الكلام غير صحيح وشريف حارس كبير».

ووجه ناجي رسالة إلى إكرامي :«أنا عايز أقعد معاك، أنا بحبك ولازم أقعد معاك، وشوف أرض محايدة عشان أقعد معاك».