loading...

مرأة و طفل

بدون ألم أو توتر.. هكذا تمُرين بحملك إلى بر الأمان

حامل وموظفة - تعبيرية

حامل وموظفة - تعبيرية



تعاني العديد من السيدات على مستوى العالم من أضرار نفسية وبدنية أثناء فترات الحمل، والتي قد تصل بالأمر إلى فقدان الحياة، خاصة إذا ما صاحب تلك المتاعب العديد من الأمور التي تتعلق بسوء التغذية والضعف الصحي العام للجسد.

وتبذل الدراسات العلمية على مستوى العالم مجهودات واسعة لتوفير النصائح التي تجعل المرأة تتمتع بحمل سعيد وصحي، دون أي متاعب نفسية أو بدنية، ناتجة عن نقص العديد من العناصر مثل الكالسيوم وبعض الهرمونات التي تتحكم في الحالة المزاجية للسيدات.

وفي هذا السياق،ـ يقدم موقع "ذا هيلث سايت" مجموعة من النصائح الذهبية لتجنب أي متاعب صحية أو نفسية أثناء فترة الحمل للسيدات، ومنها

التشاور

تعاني الأجيال الحالية من نسق سائد فيما يتعلق بالإهمال وعدم التشاور مع الأطباء المختصين قبل تناول بعض الأدوية أو الأغذية، وهو الأمر الذي قد يتسبب في زيادة أو نقص عناصر تتحكم بشكل أساسي في الحالة الصحية والنفسية للسيدات أثناء فترة الحمل، وينصح الخبراء بضرورة استشارة الطبيب في كل صغيرة وكبيرة، حتى وإن كان الأمر يتعلق بشرب كوب من المياه في أوقات الليل.

النظام الغذائي

السماع للنصائح التي تؤكد أن المرأة أثناء الحمل تتناول غذاء لشخصين قد يكون صحيحًا، ولكن يجب أن يتمتع بالدقة الكافية، خاصة وأن بعض المأكولات التي تتناولها النساء، قد تتسبب في تغير حالتهم المزاجية، ولذلك يجب أن يصحب المتابعة الطبيعة مع دكتور النساء، أخرى مع متخصص في التغذية.

التوتر

المرأة بحالتها الطبيعية تكون أكثر استجابة لمثيرات التوتر في الحياة العادية، وأثناء فترة الحمل تصل تلك الاستجابة لأقصى مستوياتها، وهو الأمر الذي يجب أن يواجه بالابتعاد عن كل مسببات الضغط النفسي والتوتر، خاصة في الحياة العملية.

التوقع

الزوجات اللاتي يقبلن على الحمل، يجب أن يكون لديها حس التوقع، وهو ما يمكن أن يسهم في التعامل الحاسم مع روتين الحياة، وتعويد الجسم على نسق أقرب لهذا الذي سوف يتم إتباعه أثناء فترة الحمل، تجنبًا لأي متاعب نفسية أو صحية.