loading...

أخبار العالم

حركة فتح: نرفض الممارسات الاحتلالية.. وما بني على باطل فهو باطل

جنود الاحتلال

جنود الاحتلال



أكدت اللجنة المركزية لحركة فتح، أن الممارسات الاسرائيلية تهدد الأوضاع في المنطقة بشكل عام وتقوض العملية السياسية بشكل كامل.

وقالت مركزية فتح في اجتماع لها برئاسة الرئيس محمود عباس، مساء أمس الأربعاء، أن الممارسات الاحتلالية الإسرائيلية على أرضنا الفلسطينية المحتلة ومحاولة شرعنتها بما يسمى بقوانين صادرة عن الكنيست الإسرائيلي مرفوضة جملة وتفصيلاً فما بني على باطل فهو باطل وشعبنا الفلسطيني البطل وقيادته الصامدة لم ولن يرضخوا لهذه الأفعال والاملاءات الاسرائيلية مهما كان الثمن.

وفي هذا المجال فإن اللجنة المركزية لحركة فتح تعتبر أن هذه الممارسات والقوانين هي تحد سافر للشرعية الدولية وللقانون الدولي والامم المتحدة وقرارها الأخير رقم 2334 وتطالب من المجتمع الدولي الوقوف بحزم ضد هذه الإجراءات والممارسات والسياسات لما تمثله من خطر على الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع.

وتؤكد اللجنة المركزية أن إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لا تملك حق التشريع للأرض الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو لعام 1967 والتي اعترف بها العالم بأنها أراضي دولة فلسطين الخاضعة للاحتلال.

وجددت اللجنة المركزية لحركة فتح مطالبتها من الأمم المتحدة ودول العالم للضغط من أجل تنفيذ القرار الأخير رقم 2334 بشكل كامل، كما تهيب بكل الدول والقوى السياسية والشعبية في كل مكان للتعبير عن إدانتها ورفضها لما تقوم به حكومة الاحتلال الاسرائيلي بهذا الشأن.