loading...

4 عجلات

«التحرير» تكشف حقيقة تخفيضات المعارض لأسعار السيارات

السيارات

السيارات



نسمع يوميًّا عن العديد من العروض الخاصة بأسعار السيارات، والتي تبدو في مجملها محاولة من بعض التجار والمعارض المتخصصة لمواجهة حالة الركود الواضحة في سوق السيارات، والتي كادت تقترب من الشلل التام، بعد أن فقدت مبيعات السيارات ما لا يقل عن 30% من حجم المبيعات مقارنة بالعام قبل الماضي.

هبوط أسعار السيارات بات شرطًا أساسيًا وضمنيًا للجمهور للإقبال مجددًا على الشراء، خاصة وأن العديد من الإصدارات باتت فوق مقدرة الفئات المتوسطة وبعض الشرائح في "ميسورة الحال"، وهو الأمر الذي أدى في نهاية المطاف إلى إحجام واضح من قبلها على شراء السيارات التي قفز بعضها ما يزيد على 200 ألف جنيه خلال الأشهر الست الماضية.

وحرصت جريدة "التحرير" على النزول إلى بعض المعارض التي أعلنت عن خصومات هائلة خلال الأسابيع الأخيرة في أسعار بعض الإصدارات الكورية مثل كيا ريو "سيدان" بيكانتو وسيراتو وهيونداي فيرنا وإلنترا AD وغيرها.

وعلى الرغم من عدم تغير بيانات الأسعار التي تصدر عن الوكلاء التجاريين للشركات العالمية في السوق المصرية، إلا أن بعض المعارض الشهيرة على مستوى مصر، استطاعت أن تصدر عروض شراء خاصة لجذب الجمهور لقتل حالة الركود الواضحة، وذلك اعتمادًا على الإصدارات التي قامت بشرائها قبل تأثر الأسعار بزيادة قيمة الدولار أمام الجنيه، غير أن ذلك لم يمنعها من استخدام منطق العرض والطلب، ومن ثم عرض السيارات التي تم شراء بعضها في 2015 والنصف الأول من 2016 بأسعار الفترة التي تلت التأثر بارتفاع الدولار.

وعن تفسير العروض الحالية، كشفت مصادر داخل شعبة السيارات والوكلاء داخل الغرفة التجارية، أن العروض الموجودة تعود في الأساس على السيارات التي ارتفعت أسعارها دون تأثر واضح بالدولار، وهو ما أعطى بعض المعارض الكبرى الفرصة لتقليل السعر لأكثر من 20 ألف جنيه في بعض الإصدارات، اعتمادًا على هامش الربح الكبير الذي حققته تلك المعارض خلال الفترة الماضية، والذي يتيح له تخفيض السعر مع تحقيق هامش ربحي قوي.

وفي هذا السياق، أكد اللواء عفت عبد العاطي رئيس شعبة وكلاء وتجار السيارات، أن آلية السوق خلال الفترة القادمة ستؤثر بشكل واضح على مخزون المعارض من السيارات، وهو ما قد يدفعهم إلى اتخاذ قرار بتخفيض السعر.

وأوضح أن ثبات معدلات انخفاض الدولار خلال الأشهر المقبلة، سينعكس بشكل مباشر على أسعار السيارات، متوقعًا أن تشهد نهاية مارس انخفاضًا واضحًا يلمسه الجمهور بسوق السيارات.