loading...

محليات

الحنطور..امتلكه الأثرياء قديما وأحياه الرؤساء والمشاهير

السيسي

السيسي



يطالعنا عالم السيارات بكل ما هو جديد من وسائل رفاهية وراحة وسرعة وقوة، لكن يظل ركوب الحنطور، والاستمتاع بجمال الطبيعة بكورنيش النيل بمحافظتي الأقصر وأسوان، مقصدا أساسيا للسائحين والزائرين.

وفي يناير الماضي، حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي وقرينته على تنشيط السياحة بمدينة أسوان من خلال ركوب الحنطور، لكنها ليست المرة الأولى للزعماء والقادة.

DSC_4775

يقول موفق أبو النيل، المؤرخ الأسواني، إن الحنطور كان وسيلة المواصلات الوحيدة بالمحافظة حتى حقبة السبعينيات من القرن الماض، وكانت له أماكن ثابتة منها محيط فندق كتراكت العريق، وميدان المحطة، وأمام مستشفى الرمد.

احتفالات افتتاح قناة السويس الجديدة (2)

ويضيف "أبو النيل" - في حديثه للتحرير - أن عربة الحنطور كانت وسيلة النقل الخاصة بالأثرياء، وبظهور السيارات تحولت إلى معلم سياحي هام، لافتا بأن من أشهر الذين استقلوا الحنطور بشوارع أسوان زعيم حزب الوفد مصطفى النحاس باشا، والأديب الكبير عباس محمود العقاد، و"أم حبيبة" زوجة الآغا خان التي دفنتبجوار مقبرة زوجها غرب النيل، وآخرهم جيهان السادات، زوجة الزعيم الراحل أنور السادات.

DSC_4809

ويوضح المؤرخ الأسواني، أن شكل عربة الحنطور تغير بمرور الوقت، حيث كانت تأخذ العربة الشكل الملكي، وتتسع لـ 5 أو 6 أفراد، وأشهرها كانت تتبع فندق كتراكت، واستخدامها وسيلة مواصلات لنقل النزلاء من محطة القطار إلى الفندق.
 
ويلتقط المهندس أدهم دهب، رئيس شعبة السلع السياحية بأسوان، أفطراف التحديد بالتأكدي على أن أسوان والأقصر لهما تاريخ طويل مع عربات الحنطور، منذ بداية تنظيم عمل السياحة، مرورا بالأعمال السينمائية، وأشهرها فيلم "غرام في الكرنك".

السيدة جيهان السادات
 

ويؤكد "دهب" - في تصريحات للتحرير - أن عربات الحنطور ماركة مسجلة للعديد من السائحين الأجانب والرحلات الداخلية للمصريين خلال فصل الشتاء، حيث يحرص الكثيرون على القيام بجولات بشوارع أسوان وخاصة كورنيش النيل مستخدمين عربات الحنطور.

FB_IMG_1486906883955_resized

ويشير إلى أن الجهات الحكومية والخاصة حرصت مؤخرا على استخدام الحنطور كأحد أساليب الدعاية لتنشيط السياحة بالمحافظة، كما اتخذته العديد من الأسر الأسوانية كوسيلة لإتمام مراسم الزواج.

تنشيط السياحة والافراح الشعبية (3)


x