loading...

جريمة

«التحرير» في منزل «صدّام».. تاجر مع شقيقه في المخدرات وقتله بسبب 400 جنيه

المتهم صدام

المتهم صدام



400 جنيه سبب الشجار.. وزوجة المجني عليه: "أخوه قتله وسابلي 3 عيال"

"أهون عليك يا أخويا".. كانت آخر كلمات نطق بها نقّاش بعد أن سدد له شقيقه طعنة نافذة إلى قلبه في مصر القديمة، متناسيًا صلة الدم التي تجمعهما، بعد أن سلكا طريق المخدرات، وتشاركا في الاتجار في المخدرات، لتنهي قصتهما بمقتل الشقيق الأكبر بأيدي شقيقه بعد اختلاف على أمور مالية متعلقة بتجارتهما.

قالت زوجة المجني عليه "نسمة.ع" 30 عاما، ربة منزل، أن زوجها "أحمد.ج.ع" 35 عاما، نقاش، تشارك مع شقيقه "محمد" الشهير بـ"صدام"، في بيع الحشيش والحبوب المخدرة، بعد إلحاح دام لشهور، مبررًا له "إحنا إخوات وهنخاف على بعض" واقتنع زوجي بمشاركته وترك مهنة النقاشة بعد غلاء المعيشة في الفترة السابقة، وعدم استطاعته تلبية احتياجات بيته.

وتضيف الزوجة الملكومة "أنا حذرته كتير من المشي في السكة دي وياريته كان سمع كلامي، وكنت على طول بقوله آخرتها يا محبوس يا مقتول" وتصمت قليلاً قبل أن تتذكر يوم الواقعة قائلة "جوزي اختلف مع أخوه صدام بعد ما لقى الفلوس اللي بيشتغلوا بيها ناقصة 400 جنيه، ولما واجهه بالفلوس اللي ناقصة، "صدّام" زعق معاه جامد وقالّه "إنت بتفضل تشرب من الحاجة وتجامل أصحابك، وأنت سبب إن الحاجة بقت تخلص وماتجبش حقها" لتبدأ مشاجرة بينهما.

ولفتت الزوجة إلى أنه بالرغم من تواجد والدهما أثناء مشاجرتهما، لكنه تركهما وقال "ماليش دعوة بأمورهم وسيبيهم يصفوا حسابهم مع بعض" وأثناء تدخلي لفض الشجار بينهم بعد أن احتدم الشجار بينهم، فوجئت بـ"صدام" يسدد له طعنة بصدره وفر هارباً تاركاً شقيقه غارقاً في دمائه، "وماحاولش حتى يسعفهـ وسابلي 3 عيال ومش عارفه هاربيهم إزاي"

واستكمل جارهم "فرج رمضان جاد" عامل رخام الحديث قائلاً "إحنا كنا بدئنا نتلم على صوت خناقهم، وفجأة لاقينا "صدام" طالع بيجري ووشه بيجيب دم، وسمعنا زوجة أحمد بتصرخ "صدام قتل جوزي"، وحاولنا اللحاق به لكنه استطاع الهرب، وعلمنا بعد ذلك أن الداخلية استطاعت ضبطه، مضيفًا "أحمد كان راجل صنايعي ومالوش في تجارة المخدرات، ومنه لله أخوه اللي دخله سكة المخدرات".

وفي المقابل اعترف المتهم "صدام" 31 عاما، أمام ضباط مباحث قسم مصر القديمة عقب ضبطه قائلاً " فضلت أنا وأخويا "محمد" نشرب مخدرات، وبعد كده قعدنا نتحاسب ولاقينا غلط في الحساب ولما عاتبته فضل يضربني بـ"البوكس" في وشي، ولم أتمالك نفسي أمام ضرباته، فقمت بغرز "المطواة" في صدره".

تفاصيل الواقعة ترجع إلى ورود بلاغ لقسم شرطة مصر القديمة من الأهالى، بحدوث مشاجرة أسفرت عن متوفِ ومصاب بدائرة القسم، بالانتقال والفحص تبين حدوثها بين كل من طرف أول "أحم.ج.ع"، 35 عاما، نقاش، مقيم بدائرة القسم، والسابق اتهامه في القضية رقم 618 لسنة 2007م مصر القديمة "سلاح أبيض" (توفي إثر إصابته بجرح نافذ بالقلب والصدر، وآخر بفروة الرأس)، وطرف ثان شقيقه "محمد.ج.ع"، 31 عامًا، عاطل، ومقيم بذات العنوان والسابق اتهامه في 4 قضايا آخرها 6916 لسنة 2011م مصر القديمة "مخدرات" (مصاب
بجرح قطعي بالحاجب الأيمن وكدمات بالوجة).

بالفحص تبين حدوث مشادة كلامية بين الطرفين بسبب خلافات مالية بينهما تطورت إلى مشاجرة قام خلالها المتهم بإحضار 2 سلاح أبيض "سنجة ومطواة" وتعدى على المتوفي محدثاً إصابته التي أودت بحياته.

تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهم والأسلحة المستخدمة في ارتكاب الواقعة بمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق، والتي أمرت بحبس المتهم على ذمة التحقيقات.