loading...

جريمة

زوج «سيدة الرشوة الجنسية»: دفعت 800 ألف لوائل شلبي واللبان

اللبان

اللبان



عدد من المفاجآت كشف عنها مدحت عبد الصبور، 48 سنة، مدير شركة توريدات طبية وصاحب شركة الخلود لتوريد الأثاث المكتبى والمتهم الرابع بقضية "رشوة مجلس الدولة" حيث اعترف "اللبان" بتقديم مبالغ مالية على سبيل الرشوة لجمال الدين اللبان مدير إدارة المشتريات بمجلس الدولة والمستشار وائل شلبى، أمين عام مجلس الدولة وكانت حوالى 60 ألف جنيه لجمال اللبان فى أغسطس 2016 مقابل أنه سهل لى إسناد عملية تجهيز غرف مكاتب لمجلس الدولة فى العباسية والمنيا والبحيرة إلى شركته، مؤسسة الخلود للأثاث ومبلغ 735 ألفا تقريبا فى نوفمبر لوائل بيه وجمال اللبان مقابل أنهم سهلوا ترسية مناقصة لتجهيز وفرش غرف مكاتب تابعة لمجلس الدولة لمقر له لمحافظة سوهاج.

واعترف عبد الصبور فى التحقيقات والتى حصل موقع "التحرير" على صورة منها بأنه خريج المعهد الفنى التجارى بشبرا وأثناء الدراسة كان شغال فى ورشة نجارة فى إمبابة واشتغل فى مستشفى خاص على الكورنيش كإخصائى لشئون العاملين ثم انتقل فى 2009 لشركة "إم دى للتوريدات الطبية" ووصل إلى منصب مدير إدارى وهى متخصصة فى استيراد مستلزمات جراحة القلب وتعرف على رباب أثناء زيارتها لعمها بالعمارة اللى ساكنين فيها بإمبابة وكانت بتدرس "فنون تطبيقية" ثم تركتها بعد الزواج والتحقت بكلية الإعلام وأول عملها كانت بتنزل بالعربية بتاعتنا توصل الأولاد للمدارس، ثم قرأت فى الجرائد عن وظيفة مدير تسويق بمعرض "بريمير هوم" وأنا كان عندى تاكسيين مشغل ناس عليهم، ثم بدأت أتجه للأراضى والعقارات فى القاهرة الجديدة ثم بدأت أتاجر فى السيارات ثم انتقلت للعمل فى الأثاث المكتبى واستغليت علاقتى بأصحاب المصانع والموردين وزوجتى كانت بتساعدنى بمجهودها واسمها لأنى كنت باستخدم اسمها فى المعاملات التجارية، وكانت أشطر منى فى هذا المجال وبعد أن عملت رباب فى شركة بريمير هوم فى نصف 2015 تعاقدت الشركة على توريد الأثاث لقصر الأميرة فوقية التابع للمجلس فى الجيزة والتعاقد ده كان من الباطن، وعرفت أن الحاج أحمد صاحب شركة بريمير هوم حصلت بينه وبين جمال اللبان مشاكل لأن اللبان طلب رشوة 50 ألف جنيه والحاج أحمد أعطاه 25 ألفا فقط وانقطعت العلاقة وبدأ اللبان يطلب من رباب زوجتى أن تكمل الأوردرات بمعرفتها من وراء الحاج أحمد.

اتفقنا مع اللبان على أنه سيتم إسناد عملية تجهيز وفرش مقرات مجلس الدولة بالمنيا والبحيرة وطلب رشوة وكانت حوالى 400 ألف جنيه والاتفاق أنه بعد إسناد العملية وتنفيذها وصرف الشيك بإجمالي قيمة تنفيذ العملية وقدره حوالى مليون و600 ألف جنيه ونصف، لينا إحنا منهم مبلغ مليون و200 ألف، والباقى لجمال اللبان، ورباب كانت شريكتى فى شركة الخلود لأنها كانت تديرها بشكل عرفى وطالب المستشار محمد إسماعيل عمار محامى المتهم فى نهاية التحقيقات بإخلاء سبيله لإقراره بالتهمة طبقا للمادة 107 من قانون العقوبات بإعفائه من العقاب ولإقراره تفصيلا بما ارتكبه.