loading...

ثقافة و فن

في الموسم الخامس.. «الكوسة» تثير أزمات بين المصريين و«أرابس جوت تالنت»

Arabs Got Talent

Arabs Got Talent



آثار برنامج المسابقات «أرابس جوت تالنت - Arabs Got Talent»، جدلًا كبيرًا منذ بداية عرضه، وخاصة مع المتسابقين المصريين.

وأعرب بعض المتسابقين المصريين عن استياءهم الشديد، من تعنت البرنامج (الذي يذاع عبر فضائية "إم بي سي"، ويشارك كل من الفنان أحمد حلمي والنجمة نجوى كرم، ورجل الأعمال علي جابر، في لجنة التحكيم الخاصة به) معهم، ومحاولته تشويه عروضهم، وهو ما أكدوه من خلال رسائلهم عبر "فيسبوك".

وبعد انتهاء الحلقة الثانية من مرحلة تجارب الأداء في البرنامج، ومشاركة متسابقين مصريين في فريق يدعى "Egyptian Superheroes"، ولم ينل العرض الذي قدموه استحسان الجمهور، ولجنة التحكيم أيضًا التي أشارت إلى أنهم سيئين للغاية.

ووصف علي جابر، أحد أعضاء لجنة التحكيم، العرض الذي قدمه الفريق بـ"التافه"، لافتًا إلى أنه لا يليق بالبرنامج، ومن ثم تم رفضهم واستبعادهم من المسابقة.

ولكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، إذ خرج إلينا أحد أعضاء الفريق ويدعى عمرو سامي، وكشف العديد من الأمور التي قال إنها تخفى عن الجمهور، وذلك من خلال حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

ونشر سامي مقطع فيديو، قال خلاله إنه يعلم أن البرنامج قائم على "الدراما والكوسة"، وأنه تم العرض بعد انتظار 16 ساعة.

كما كشف سامي عن أمر هام للغاية، وهو أن القائمين على البرنامج قاموا باجتزاء العرض، وحذف جزء كبير منه، مشيرًا إلى أن الجزء المحذوف يعد الجزء الأقوى والأهم، على حد قوله.

وفي خطوة تحدٍ كبيرة للبرنامج، قرر عضو الفريق المستبعد، عرض الفقرة كاملة، مشددًا على أن العرض الذي عرض للجمهور هو 1 % فقط من فقرتهم الحقيقية.

ولم تكن هذه الواقعة هي الأولى، حيث سبقتها واقعة الحلقة الأولى، والتي كان بطلها طفلتين من مصر أيضًا، وهما أحفاد الفنان الكبير عبدالرحمن أبو زهرة.

وأعرب العازف أحمد أبو زهرة والد الفتاتين مريم وأميرة، واللتين أبهرا الجميع بالعزف الاستثنائي على آلة الكمان في فقرتهما بالبرنامج، عن استيائه الشديد من الشكل الذي ظهر به عرض الفتاتين في أولى حلقات البرنامج، مشيرًا إلى أن العرض ظهر غير متناسق، وذلك بسبب مشكلة في "مكساج الصوت".

وعن بعض التفاصيل الفنية، أوضح العازف في تصريحات صحفية له، أنه في مثل هذه العروض يتم تركيب ميكروفونات عند كل آلة، ومن المفترض أن هذه الميكروفونات تذهب بعد ذلك إلى "الميكسر" الذي يتولى مهامه مهندس الصوت.

وأضاف: "هذا الميكسر يقوم بوظيفتين الأولى خلال بث الصوت حيًا في قاعة العرض، والأخرى خلال التسجيل إذ يعيد توزيع الميكروفونات، ويقوم بإدخال وإخراج أصوات الميكروفونات بحسب ما يريد، متابعًا: "يبدو أن هناك خطأ حدث جعل العرض والصوت يخرج بشكل سيئ".

وحاول أبو زهرة التواصل مع إدارة البرنامج بعد العرض، وطلب منهم تصحيح الخطأ، إلا أنه لم يتلق أي رد منهم، ما دفعه لخوض محاولة أخرى مع أحد لجان التحكيم.

وتواصل والد الفتاتين مع الفنان أحمد حلمي، والذي قدم له المساعدة وأرسل للإدارة رسالته، ورد المسئولون عليه بأنهم سيقومون بتصحيح الخطأ وهو ما لم يحدث.

الأمر لم ينته أيضًا عند هذا الحد، إذ صدم العازف الجمهور، بعد إعلانه عن استغناء البرنامج عن ابنتيه، لافتًا إلى أنه تم استبعادهما من البرنامج بشكل نهائي.

وقال أبو زهرة في تصريحات صحفية له، إنه تم استبعاد مريم وأميرة من البرنامج، دون سبب فني، ودون استكمال المسابقة، مشيرًا إلى أنه فوجئ بأن هناك مرحلة اختيارات تقوم بها اللجنة من دون أن يقدم المشتركون عروضا أخرى لهم.

وأضاف نجل الفنان الكبير، أن اللجنة قررت استبعاد ابنتيه بداعي عدم اكتمال موهبتهما، وأوضح أنه لم يكن يعرف أن هذه طريقة البرنامج، لافتًا إلى أنه لو كان يعلم هذا الشرط لم يكن ليوافق على المشاركة فيه.