loading...

أخبار مصر

نقيب الصحفيين: «لن أقبل بفرض الرأي.. وهدفي خدمة المهنة»

عبد المحسن سلامة

عبد المحسن سلامة



كتب: محمد عاطف

وجه عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، الشكر إلى أعضاء الجمعية العمومية على مشاركتهم في انتخابات الصحفيين، لافتا إلى أنهم قدموا نموذجا متحضرا وراقيا في الانتخابات. 

وقدم سلامة، خلال كلمته في أول يوم من تسلمه منصب النقيب، التهنئة للأعضاء الجدد، وموجها رسالة للأعضاء القدامى "أنتم حراس المعبد لتخطي هذه المرحلة، لأن مليش غير هدف واحد سوى خدمة المهنة".

وتابع سلامة حديثه "طبيعي نختلف ولكن لا نتعارك، محدش يحاول يفرض رأيه على حد والالتزام بالمعايير الديمقراطية، وبامد إيدي لأي رأي لصالح العمل النقابي".

واستطرد كلامه "مش هنبص على الماضي نطوي صفحة الانتخابات والاختلافات، وسنبدأ صفحة جديدة، وباطمن موظفين النقابة وكل من لم يعطني صوته وهاحاول أكسب ثقتكم خلال الفترة اللي جاية".

وأكد أنه جاء بمنصب النقيب لتقديم خدمات للصحفيين وأمامه ملفات كثيرة ضخمة ومؤثرة، ويحتاج مساعدة كل الصحفيين والأعضاء السابقين، لافتا إلى أنه ليس جديدا على العمل النقابي وليس لديه فرصة لتصفية حسابات بحق من تجاوزه. 

وأشار إلى أنه سيعمل على كل الملفات كل على حدة، ولن يحدد ملفا معينا يبدأ به، فهو قادم ليعمل من أجل مهنة الصحافة وخدمة الصحفيين.

ولفت إلى أن اجتماع مجلس النقابة سيكون خلال عدة أيام، وفيما يخص برنامجه الانتخابي "أنا جاي أشتغل على كل حاجة، فقط نلتقط أنفسنا ونبدأ من جديد، ولو فيه مشروعات جيدة هاكملها، وانا ليس منهجي نسف الحمام القديم".