loading...

يا خبر

صور| أهالي «الشلوفة» بالسويس الأشجار تكسو أبراج الضغط العالي «خايفين نتكهرب»

الأشجار تكسو أبراج الضغط العالي

الأشجار تكسو أبراج الضغط العالي



تشهد قرية أبو شكيو بمنطقة الشلوفة بحى الجناين التابع لمحافظة السويس، كارثة حقيقة فى انتظار وقوعها إن لم يتدخل مسئولو الحى ويستجيبوا لاستغاثات المزارعين بالقرية، من التيار العالى، وصعود الحشائش والأشجار التى كست أبراج الضغط العالية، وتعرض حياة المزارعين لخطر الصعق بالكهرباء، كما حدث لشخصين لقوا مصرعهما أثناء مزاولة عملهما بالمزارع.

قال مصطفى كامل أحد سكان قرية الشلوفة، نحن نعيش في خطر داهم منذ عام 2007 وتحت تهديد الصعق فى أى لحظة، ونخشى من الارتفاع المفاجئ للضغط العالى، وحدوث ماس كهربائى واشتعال المنطقة بأكملها لكونها منطقة زراعية تكسوها الأشجار، وأضاف "احنا بنخاف ننزل تحت الزرع نروى الأرض لو فى شوية مطر نزلو، شوفولنا حل يا مسئولين". 
أما حسن مصلح أحد ملاك مزارع قرية أبو شكيو بالشلوفة، فذكر إنهم تقدموا بشكاوى عديدة لرئاسة حي الجناين ومناشدتهم بالتدخل السريع والحفاظ على أرواح المزارعين من خطر الصعق الكهربائى، كما حدث من قبل بعد وفاة "حسن بشير محمود ، وسالم محمد" من مزارعي الهويس بالشلوفة، إلا أن الأمر زاد سوءًا بعد أن كست  الأشجار الأعمدة بشكل كامل، وأضاف أن تلك الأعمدة مصنوعة من أسلاك الألومنيوم العارية والتيار العالي ينتقل إلى الكابلات في صورة مفزعة لسكان القرية.

وأشار مصلح، إلى أنه عند تقديم شكواهم لرئاسة الحي طلب منهم عدم النشر في صفحات التواصل الاجتماعي، وأنه سيتم إبلاغ رئيس الحى إبراهيم فرغلى، بذلك وسيزور القريبة قريبًا لمعاينة شكواهم، إلا أنه مر على تلك الوعود 6 أيام، ولم يتم طرح أى حلول حتى الآن او إتخاذ قرار سريع بشأن شكواهم.

ومن جانبه صرح أيمن السيد عبد العليم مدير المركز التكنولوجى لخدمة المواطنين بحى الجناين، إن عاتق المسئولية يقع على أصحاب المزارع لأن تلك الأشجار مزروعة داخل أراضيهم وعليهم قطعها بشكل نهائى، وأضاف إنه سيتم إبلاغ شركة الكهرباء والإدارة الهندسية لمعاينة الموقع وإتخاذ اللازم من قطع تلك الأشجار، إلا أن هذا ما رفضه تمامًا مزارعو القرية مؤكدين إنهم ملاك لتلك الأراضى منذ عام 1950، ولم يكن يتواجد بها تلك الأبراج وإن رئاسة الحى قامت بإنشائها عام 1990.

كما طالب أهالى القرية، بنقل كابلات الكهرباء إلى جانب الطريق خارج الأراضى الزراعية تمامًا وتعميم تلك التجربة على قرى الشلوفة، كما تم فى قرية العمدة تجنبًا لقطع أشجار المزارع التى ستسبب لهم خسائر مادية فادحة، وهو أمر لن يقبلوا به على الإطلاق.

تطبيق "ياخبر" بيديك نقط هديه على كل خبر بتكتبه ، جمع نقط أكتر وبدلها بمنتجات آخر الشهر

لتحميل تطبيق ياخبر أول وكالة أنباء شعبية