loading...

رياضة عالمية

موناكو يسعى لحصد الكأس الغائب منذ 17 عامًا من «باريس سان جيرمان»

كافاني وموناكو

كافاني وموناكو



يستضيف ملعب بارك أولمبيك ليون في فرنسا مباراة القمة التي ستجمع بين موناكو وباريس سان جيرمان، اليوم السبت، في إطار نهائي كأس الرابطة الفرنسية لموسم 2016/2017.

موناكو استطاع الوصول للمباراة النهائية بعد فوزه على نانسي بهدف وحيد على ملعب لويس الثاني، فيما تأهل الفريق الباريسي على حساب بوردو، بعدما دك شباكه بأربعة أهداف مقابل هدف على ملعب جاك شابان دلماس.

أهمية اللقب

موناكو و باريس سان جيرمان

يأمل باريس سان جيرمان في حسم لقبه الرابع على التوالي، حيث فاز باللقب في آخر ثلاث مناسبات، فيما يأمل موناكو القادم بقوة هذا الموسم من إستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2000 والثامن على على مدار تاريخه.

موناكو يتقدم على الباريسيين في ترتيب الدوري، حيث يتصدر برصيد 71 نقطة، فيما يحتل باريس المركز الثاني برصيد 68 نقطة، ويقدم متصدر الليج 1 عروضا رائعة، حيث يملك خطا هجوميا شديدا هو الأقوى محليا وقاريا أيضا حتى الآن.

وبالنسبة إلى موناكو، فان إحراز لقب الكأس سيكون بمثابة مكافأة لأن الهدف الذي وضعته إدارة النادي واضح جدا هذا الموسم وهو لقب الدوري فقط، وحتى الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام بوروسيا دورتموند الألماني المقرر هذا الشهر، فهو يعتبر تتويجا في حد ذاته.

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى الفريقين، والفوز فيها سيكون دافعا هاما نحو المنافسة المرتقبة في الدوري، خصوصا بالنسبة إلى جيرمان ومدربه الأسباني أوناي إيمري الذي بات مصيره على «كف عفريت» عقب الخروج المذل من مسابقة دوري أبطال أوروبا على يد برشلونة الأسباني.

مواجهات الفريقين

موناكو و باريس سان جيرمان

في المواجهات الأربعة الأخيرة التي جمعت بين الفريقين، استطاع موناكو أن يحسم اثنتين منهم، فيما فاز باريس في مباراة منهم وحسم التعادل الإيجابي في مواجهة أخرى.

وسبق للفريقان أن إلتقا في 69 مباراة في الدوري الفرنسي، حقق خلالهم فريق موناكو 33 انتصارا، بينما تفوق الباريسيين في 14 مباراة، وتعادل الفريقان في 22 مباراة، وأحرز موناكو خلال المواجهات السابقة 92 هدف، بينما هز باريس سان جيرمان شباك موناكو في 56 مرة.

الغيابات

يملك الفريقان الأسلحة اللازمة لحسم المباراة بيد أن ظروف مباراة الغد لا تخدمهما، خصوصا بالنسبة للاعبين الدوليين العائدين إلى صفوفهم بعد خوض أغلبهم لمباراتين في مدى 5 أيام مع منتخبات بلادهم، كما أن بعضهم تعرض للإصابة وبالتالي يحوم الشك حول مشاركتهم في النهائي.

ويتعلق الأمر بمدافعي موناكو، جبريل سيديبيه والمامي توريه، وسان جيرمان البرازيلي ماركينيوس.

بيد أن الشك الأكبر يحوم حول المهاجم الدولي الكولومبي رداميل فالكاو الذي لم يلعب منذ 11 مارس الماضي وكانت المباراة أمام بوردو (2-1) عندما تعرض للإصابة في خصره، وعاد فالكاو إلى التدريبات هذا الأسبوع في حين أن مدربه البرتغالي جارديم لا يعرف ما إذا كان سيضمه أساسيا أم سيجلس على دكة البدلاء.

ويفتقد موناكو خدمات لاعب وسطه البرازيلي فابينيو بسبب الإيقاف، إلا أن الأنظار ستتجه دون شك إلى الواعد كيليان مبابيه (18 عاما) الذي تألق بشكل كبير في الأونة الأخيرة وحجز مكانه في صفوف المنتخب الفرنسي للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية عندما لعب أساسيا في المباراة الدولية الودية ضد أسبانيا (0-2)، وحظى باهتمام الأندية الأوروبية الكبيرة في مقدتها ريال مدريد الأسباني.

التشكيل المتوقع 

ومن المتوقع أن يخوض "ليوناردو جاريدم" المدير الفني لفريق موناكو المباراة بخطة لعب 4/3/3، بتشكيل مكون من:-

حراسة المرمى: دانيل سوباسيتش 

الدفاع: دجيبريل سيدييه، أندريا راجي، جيميرسون وبنجامين ميندي.

الوسط: فابينيو، تييمو بكايوكو، توماس ليمار.

الهجوم: بيرنادرو سيلفا، فاليري جيرماين، كيليان مبابي.

بينما سيدخل "أوناي إميري" مدرب باريس سان جيرمان المباراة بالرسم التكتيكي 4/3/3، بتشكيل مكون من:-

حراسة المرمى:  كيفن تراب.

الدفاع: تياجو سيلفا، ماركينيوس، لايفن كورزاوا ، توماس مونيير.

الوسط: بليز ماتويدي، ادريان رابيو، ماركو فيراتي.

الهجوم: أنخيل دي ماريا، لويس كافاني، يوليان دراكسلر.