loading...

رياضة مصرية

عبد الفتاح يكشف عن ملامح خطة تطوير الحكام في ندوة «التربية الرياضية»

عصام عبدالفتاح

عصام عبدالفتاح



كشف الكابتن عصام عبد الفتاح، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، والمشرف على لجنة الحكام بالاتحاد عن ملامح خطة تطوير الحكام التي أقرها مجلس الإدارة في اجتماعه الأخير، وبدأ في تنفيذها على الفور.

وقال عبد الفتاح، إن الخطة تعتمد على ثلاث محاور في مقدمتها تأهيل المحاضرين في المناطق بحيث يكون هناك اثنان من المحاضرين في كل محافظة، بعد أن تقلص عددهم على مستوى الجمهورية إلى ثلاثة أو أربعة محاضرين وصعب عليهم الانتقال إلى المحافظات لتثقيف الحكام لتقدمهم في العمر، مشيرًا إلى أهمية خلق قاعدة عريضة من الحكام في أنحاء البلاد وعدم التركيز على حكام القمة والعاصمة فقط.

وأضاف المشرف على الحكام أن المحور الثاني هو توفير عدد مماثل من المعدين البدنيين للحكام على أسس علمية، بحيث يتواجد في كل محافظة اثنان منهم للإشراف على الإعداد البدني لحكام المحافظة وفق برنامج علمي وعدم ترك الحكم لإعداد نفسه دون إشراف علمي.

أما المحور الثالث فهو التوسع في عدد مراقبي الحكام على مستوى الجمهورية من ذوي الخبرات والكفاءات تكون مهمتهم تقييم الحكام أولا بأول وتدعيم إيجابيات كل منهم وتحديد السلبيات في آدائهم لتلافيها أولا بأول، مشيرا إلى أن تكلفة خطة التطوير تصل إلى ربع مليون جنيه شهريًا.

جاء ذلك خلال ندوة "رؤية عصرية لكرة القدم المصرية" التي نظمتها اليوم كلية التربية الرياضية للبنين بالهرم بعمادة الدكتور ضياء العزب، وبالاشتراك مع الاتحاد المصري للثقافة الرياضية برئاسة الإعلامي أشرف محمود.

ونقل عضو مجلس إدارة الاتحاد إلى الحضور رسالة المهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري الذي أكد فيها على أمنيته أن تدخل كليات التربية الرياضية تخصصا جديدا للتحكيم لتشجيع طلابها للانخراط في سلكه لخلق جيل جديد من الحكام ، وهو ما بدأه اتحاد الكرة بفتح اختبارات الحكام الجدد من خريجي الكليات الرياضية حتى ولو لم يمارسوا لعبة كرة القدم .

وكانت الندوة قد شهدت عرضا لبحوث أعدها وقدمها أساتذة الكلية المتحدثين فيها وفي مقدمتهم الأساتذة الدكاترة المفتي إبراهيم وصبري العدوي وأشرف جابر وأشرف صبحي إضافة إلى د.مصطفى عزام مدير الاستثمار والتطوير باتحاد الكرة وعمرو وهبي المدير التنفيذي للشركة الراعية متحدثين عن التسويق الرياضي وأسامة إسماعيل مدير الإعلام بالاتحاد متحدثا عن الإعلام الرياضي.

وفي نهاية الندوة أعلن د. يحي حسن رئيس لجنة الندوات بالكلية عن أهم توصياتها وهي إقامة المركز القومي للبحوث الرياضية بالاشتراك مع اتحاد الكرة وإدخال مادة الإعلام الرياضي لطلبة البكالوريوس ،وتغيير اسم الكلية إلى "علوم الرياضة".

بينما أعلن الدكتور ضياء العزب عميد الكلية أن مجلس الكلية اتخذ قرارا بمد اتحاد الكرة بكل بحث عن اللعبة ، إضافة إلى استعداد الكلية لعمل أي بحوث في مجال اللعبة يطلبها الاتحاد.