loading...

مشاهير

ترك الهندسة من أجل التمثيل.. ما لا تعرفه عن «الشيخ عتمان»

رشدي المهدي

رشدي المهدي



مسيرة فنية طويلة، كان للمسرح والإذاعة نصيب الأسد فيها، ولكن يدين صاحبها للسينما التي جلبت له الشهرة الحقيقية من خلال أدوار قليلة، تمكن عن طريقها من ترك بصمة واضحة لدى الجمهور، الذي قد يعرفه شكلًا، ويجهله اسمًا، وإذا سُئل أحد عنه حتمًا سيجيب متلهفًا بـ"الشيخ عتمان"، وهو الدور الذى قام به مع النجم عادل إمام فى فيلم "شمس الزناتى".

_310x310_7c240f82da3d0cce6465d310361bb99e05b8a300057feda9628ea55d054d1e17


إنه الفنان الراحل رشدي المهدي، المولود في قرية "مشتول السوق" بمحافظة الشرقية، يوم 21 أبريل 1928، الذي بدأ مسيرته الفنية على خشبة المسرح، بعد أن انقطع عن دراسة الهندسة في جامعة عين شمس، حبًّا في التمثيل، فانضم إلى فرقة الفنان الراحل، إسماعيل ياسين، عام 1953، ثم فرقة "رمسيس" مع يوسف بك وهبي 1957، ومن بعدها فرقة مسرح الجيب والمسرح القومى.

_320x_e1f7cfaf663b9c620d3f17a9b55ce6a561d0b5a4dac9718e756ae20ce9dfe345

شارك "المهدي" في الكثير من العروض المسرحية، مثل: "رابعة العدوية، وباب الفتوح، والاستعراض الكبير، وغدًا في الصيف القادم، وكرسي الاعتراف، وسهرة مع الحكومة، وخفايا القاهرة"، كما عمل في الإذاعة المصرية، وشارك في المسلسل الإذاعي "مغامرات حب وحب"، بجانب التليفزيون الذي ظهر على شاشته في عدد من المسلسلات أشهرها: "رأفت الهجان، ونصف ربيع الآخر، وزينب والعرش".

2

منحت السينما الفنان الراحل ما لم يمنحه المسرح والإذاعة، حيث حققت له قدرًا من الشهرة والانتشار الجماهيري، من خلال تجسيده عددًا من الأدوار في الأفلام الناجحة مع كبار النجوم، وأشهرها دور "الشيخ عتمان" في فيلم "شمس الزناتي"، عام 1991، مع الفنان عادل إمام، وسوسن بدر، ومصطفى متولي، كما شارك في عام 2001 مع الفنان محمد هنيدي في فيلم "جاءنا البيان التالي"، وكان يجسد شخصية "عدوي السريقوسي"، والد "نادر"، الشاب الذي يطمح في أن يكون مذيعًا للأخبار، وكان ذلك آخر دور قدمه على شاشة السينما، حيث وافته المنية في  22 يناير 2002، عن عمر ناهز 74 عامًا.