loading...

حكايات

صور| تقدم لهم الطعام والسجائر.. «توراجان» قبيلة إندونيسية لا تدفن «الموتى»

هكذا يتعامل شعب «توراجان» الإندونيسي مع «الموتى»

هكذا يتعامل شعب «توراجان» الإندونيسي مع «الموتى»



من الطبيعي أن تقوم بدفن شخص ما بعد وفاته حتى لو استغرق الأمر أيام، ولكن هذا الأمر مختلف كثيرًا في معتقدات شعب قبيلة "توراجان" الإندونيسية، والذين يحتفظون بموتاهم لعدة سنوات.

وفي ثقافة شعب "توراجان" لا يموت البشر رغم أنهم يقيمون جنازات، ولكنهم يعتقدون أن الموتى مثل المرضى يحتاجون للعلاج، وذلك وفقًا لما ذكره موقع "الديلي ميل" البريطاني.

يحقن السكان هناك جثث الموتى بمادة الفورمولين التي تحفظ الجسم وتمنعه من التحلل، ثم يضعون الجثة في غرفة محددة بالمنزل، وهناك يقدّمون لهم الطعام والشراب والسجائر مرتين يوميًّا!.

لا يتوقف الأمر عند ذلك؛ وإنما يقدم شعب "توراجان" العناية الكاملة بالموتى، حيث يقومون بتنظيف الجثث باستمرار وتغيير ملابسهم، ويتركون في زاوية الحجرة وعاءً يستخدمه الموتى كمرحاض!.

ورغم أنهم أموات؛ فإن البشر هناك يتحدثون إلى الجثث وكأنها مازالت على قيد الحياة، كما أنهم يحرصون على عدم ترك جثة المتوفي بمفردها، ويتم الاحتفاظ بها دائمًا في غرفة مضاءة، اعتقادًا بأن روح المتوفي قد تسبب لهم المتاعب إذا ما كان مستاءً.

وغالبًا ما تستمر جنازات الشخص المتوفي في "توراجان" لعدة أيام ويحضرها أقارب المتوفي حتى وإن كانوا مسافرين خارج البلاد، ويضحون كذلك بمئات الحيوانات.

"ماماك ليزا"، امرأة من شعب "توراجان" قالت في تصريحات لموقع "بي بي سي"، إنها احتفظت بجثة والدها "باولو سيريندا" لمدة 12 عامًا، موضحة أنه ساعدها كثيرًا في التعامل مع أزماتها، وقالت: "إذا دفنا الموتى على الفور سنشعر بالألم فجأة، حيث أننا بذلك لن نحصل على وقت كاف للتعامل مع الحزن والتكيف مع الانفصال".